شريط الأخبار

الجامعة العربية: وفد من وزراء خارجيه أربع دول سيزورون غزه قريبا

03:33 - 06 حزيران / أغسطس 2014

غزة - فلسطين اليوم

قررت الجامعة العربية إرسال وفد وزاري إلى قطاع غزة، الذي تعرض لعدوان إسرائيلي غاشم طوال 30 يوما، نتج عنه ارتقاء ما يقارب 1800 شهيد وآلاف الجرحى وتدمير هائل في المنازل والممتلكات.

وأعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي أن وفدا وزاريا عربيا سيقوم خلال الأيام المقبلة بزيارة إلى غزة للتعرف على حقيقة الأوضاع ودراسة احتياجاتها الإنسانية وفى مجال إعادة الإعمار وللتعبير عن التضامن العربي مع الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وقال العربي، في تصريحات للصحفيين اليوم الأربعاء، إن الوفد الوزاري سيضم نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الصباح ممثلا لرئيس القمة العربية، ووزير خارجية المغرب صلاح الدين مزوار رئيس الدورة الحالية لمجلس الجامعة، ووزير خارجية مصر سامح شكري، ووزير خارجية الأردن ناصر جودة، بالإضافة إلى الأمين العام للجامعة العربية ومن يرغب في الانضمام إلى الوفد من الوزراء العرب.

وأوضح أن قافلة كبيرة من المساعدات الإنسانية ستقوم الجامعة العربية بإرسالها إلى غزة قريبا، مؤكدا أن المطلوب في الفترة الراهنة بعد تثبيت وقف إطلاق النار في غزة والعمل مع كل الأطراف المعنية خاصة الأمم المتحدة من أجل إعمار غزة، حيث تقرر عقد مؤتمر دولي الشهر المقبل يخصص لهذا الغرض، بالإضافة إلى العمل على استثمار نجاح المبادرة المصرية في وقف إطلاق النار والنظر في الخطوات الأخرى لرفع الحصار.

وقال العربي: إن "الجامعة العربية تميل بعد تثبيت الهدنة الحالية في غزة أن يحصل الشعب الفلسطيني على خطوة كبيرة تؤدي إلى إشعاره بالأمان والاستقرار ورفع الحصار وتوفير الحماية للشعب والأرض الفلسطينية".

وأشاد بجهود القيادة المصرية والرئيس عبد الفتاح السيسي الذي التقاه مؤخرا في التوصل إلى تهدئة لمدة 72 ساعة، معربا عن أمله في تمديد التهدئة واستثمار الموقف الدولي الرافض للعدوان لدفع جهود استئناف المفاوضات.

وأشار إلى أنه سيلتقي غدا بالجامعة العربية ممثلي دول أمريكا الجنوبية لتقديم الشكر لهم على جهودهم الداعمة للموقف الفلسطيني والرافضة للعدوان الإسرائيلي على غزة.

ولفت إلى وجود جهود مكثفة من قبل الجامعة العربية منذ بدء العدوان على غزة وما توصل إليه الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب في 14 يوليو الماضي ودعمه للمبادرة المصرية التي أدت لوقف إطلاق النار رغم تأخر تنفيذها.

ومن ناحية أخرى، أعلن الأمين العام للجامعة العربية أن وفدا وزاريا عربيا يضم الكويت رئيس القمة العربية والمغرب رئيس مجلس الجامعة والأمين العام للجامعة العربية سيتوجهون إلى بغداد بعد تشكيل الحكومة الجديدة للتعبير عن التضامن العربي مع العراق في مواجهة التهديدات التي يتعرض لها. 

انشر عبر