شريط الأخبار

بدعم من الهلال الاحمر الاماراتي

جمعية أركان تواصل توزيع المساعدات الطارئة على متضرري الحرب بغزة

03:20 - 06 حزيران / أغسطس 2014

غزة - فلسطين اليوم

تواصل جمعية أركان الخيرية بغزة توزيع المساعدات الاغاثية الطارئة والتي شملت عدد من المواطنين المتضررين من العدوان الاسرائيلي الغاشم في قطاع غزة، وجاءت المساعدات بدعم من هيئة الهلال الاحمر الاماراتي – مكتب غزة.

و أوضحت الأستاذة / فداء فؤاد عمر ، مديرة الجمعية ، "
أن هذه المساعدات والتي تشمل ( طرود غذائية وصحية وكسوة ملابس )جاءت لسد جزء يسير من احتياجات المواطنين الذين دمرت وهدمت بيوتهم والمشردين عنوة ، علاوة على ألاف الأسر المتضررة من الحرب، والتي شردت من بيوتها ولجأت إلى مراكز الإيواء وبيوت المواطنين بسبب العدوان المتواصل .

وأضافت بان تلك المساعدات تأتي ضمن الحملة
الإغاثية " ساهم بالخير مع أركان الخير " التي أطلقتها الجمعية في بداية العدوان الاسرائيلي المستمر على قطاع غزة، وذلك بتوزيع المساعدات الاغاثية على الاسر الفقيرة و
ايضا بتوزيع الملابس على المواطنين المحتاجين ضمن مبادرة (كساء الخير في شهر الخير ) .

من جانبه قال الأستاذ المحامي : ( معين عطا الله أبو غالي ) رئيس الجمعية ، انه من منطلق الواجب الوطني والديني والإنساني والأخلاقي فقد تنادت جمعية أركان الخيرية لإغاثة الأهل في قطاع غزة النازف جراء الاعتداء الإسرائيلي الغاشم والمتواصل منذ تاريخ 07/07/2014م، على أبناء شعبنا المكلوم . 

واضاف بان الجمعية تعمل بكافة طواقهما منذ بداية الحرب لخدمة اكبر عدد من المواطنين المتضررين ، وفي ظل الاجواء الملبدة بالغيوم من قصف وقتل و تدمير، تقوم الجمعية بتوزيع المساعدات الطارئة في مراكز الايواء وخاصة المراكز المهمشة والتي لا تصلها المؤسسات ولا الأفراد مثل الروضات والمنازل
المكتظة بالأشخاص.

وفي النطاق ذاته أضاف أبو غالي، بان جمعية أركان التي أطلقت نداء استغاثة عاجلاً لأهل الخير والمؤسسات الخيرية لتوفير الدعم
المالي والعيني لأهلنا الصامدين في قطاع غزة الذي يتعرض للعدوان البشع والذي ترتكب المجازر بحقه من قبل الاحتلال الغاشم ، فقد استجاب عدد من فاعلي الخير والمؤسسات الخيرية لهذا النداء .

وعليه تقدم أبو غالي بالشكر الجزيل الى هيئة الهلال الاحمر الاماراتي ممثلة بمدير مكتب غزة الاستاذ: عماد ابو
اللبن "أبو جهاد" والتي تعتبر الهيئة المؤسسة العريقة في خدمة ابناء الشعب الفلسطيني ، و الذراع الانساني الحقيقي في يد مد العون للمواطن المكلوم ، متمنيا استمرار التعاون المستمر مع الجمعية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة لأبناء غزة هاشم المتضررين من جراء الحرب المتواصلة على قطاع غزة التي تأكل الاخضر واليابس دون أية رحمة ولا شفقة.

وحيث دعا ابو غالي كافة المقتدرين من شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والمؤسسات الداعمة الى الوقوف صفاً واحداً لنصرة أهل غزة، وأوضح بأن الجمعية ستشرع فور إنهاء العدوان الإسرائيلي الى تنفيذ حملات اغاثية عديدة لتوفير عدد كبير من المساعدات عبر التنسيق المتواصل مع المؤسسات والجمعيات العاملة في قطاع غزة .


انشر عبر