شريط الأخبار

حليف الحزب الحاكم في بريطانيا يطالب بتعليق تسليح "إسرائيل"

01:49 - 06 تموز / أغسطس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

دعا حزب "الديمقراطيين الأحرار" - الشريك الأصغر في الائتلاف الحاكم ببريطانيا - إلى تعليق اتفاقيات بيع الأسلحة بين بلاده و"إسرائيل".

ووجه الدعوة رئيس حزب الديمقراطيين الأحرار - نائب رئيس الوزراء - "نيك كليغ"؛ الذي قال إنه يعمل مع الوزير "فينس كابل" الذي ينتمي لحزبه، من أجل تحقيق هذا الهدف. وتوقعت وسائل الإعلام البريطانية أن يلاقي حزب الديمقراطيين الأحرار صعوبة في إقناع شريكه الأكبر في الائتلاف - حزب "المحافظين" - بتعليق اتفاقيات السلاح مع إسرائيل.

جاء ذلك بعد يوم من استقالة وزيرة الدولة بوزارة الخارجية البريطانية؛ البارونة "سعيدة وارسي"؛ من منصبها، مبررة ذلك بأنه " لم يعد بامكانها دعم سياسات الحكومة تجاه غزة "، وواصفة موقف الحكومة من العدوان على غزة بأنه "غير مقبول أخلاقياً".

وكانت رئاسة الوزراء البريطانية قد أعلنت أنها تراجع كل تراخيص تصدير الأسلحة إلى إسرائيل، وأنه لم يتم توقيع أية اتفاقيات تصدير سلاح جديدة؛ منذ بدء الحرب على غزة.

وأولت الصحف البريطانية الصادرة اليوم الأربعاء، اهتماماً كبيراً باستقالة وارسي - التي كانت أول سيدة مسلمة تدخل الحكومة البريطانية عام 2010 - حيث عنونت صحيفة "الإندبندنت" خبرها عن الموضوع؛ "وارسي تشعل شرارة التمرد داخل حزب المحافظين بخصوص غزة"، وتناول الخبر انتقاد عدد من أعضاء البرلمان البريطاني المنتمين لحزب المحافظين، سياسة رئيس الوزراء ورئيس الحزب "ديفيد كاميرون" تجاه غزة مساء أمس، وتحذيرهم من أن هذا الموقف قد يؤثر سلباً على المسلمين في بريطانيا.

وأشارت "الديلي تليغراف" إلى إمكانية أن يشهد حزب المحافظين استقالة عدد آخر من أعضائه، في حين قالت "الغارديان": " إن سياسة الحكومة البريطانية تجاه العدوان الإسرائيلي على غزة على وشك التهاوي ".

وأعرب كاميرون - في أعقاب استقالة وارسي - عن قلقه العميق من ارتفاع عدد الضحايا المدنيين في غزة، لكنه أكد في الوقت نفسه على حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها.

انشر عبر