شريط الأخبار

'أوكسفام': غزة على شفا أزمة صحية كبيرة

11:41 - 06 تشرين أول / أغسطس 2014

غزة - فلسطين اليوم

أفادت منظمة التنمية في كافة أنحاء العالم 'أوكسفام'، بأن مواطني قطاع غزة يواجهون أزمة صحية خطيرة، بسبب الدمار وتلوث إمدادات المياه الذي خلفه العدوان الإسرائيلي على مدار أربعة أسابيع.

وأوضحت في بيان صحفي، أنه على الرغم من الهدنة الإنسانية التي أبرمت بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي يوم أمس ولمدة 72 ساعة، إلا أن القصف المتواصل تسبب في دمار العشرات من الآبار وخطوط الأنابيب والخزانات، وفي تلوث المياه العذبة، بسبب ضخ مياه الصرف الصحي، عدا عن حوالي  15.000 طن من النفايات الصلبة تملأ الشوارع في هذه الأيام، ومحطات ضخ المياه على وشك التوقف عن العمل، بسبب نفاذ الوقود، وهناك الكثير من الأحياء بدون كهرباء لعدة أيام.

وأشارت إلى أنها 'تعمل في بيئة بنيتها التحتية للمياه دمرت تماما، الأمر الذي منع الناس في غزة من الطبخ، واستعمال المراحيض، أو غسل اليدين، كما تعد مخاطر الصحة العامة الحالية ضخمة'.

وأضاف رئيس المنظمة في الأراضي الفلسطينية المحتلة وإسرائيل نيشانت باندي' رغم وقف إطلاق النار لمدة 72 ساعة هو خطوة إيجابية، إلا أن البنية التحتية في غزة قد تأخذ  شهورا أو سنوات حتى يتعافى تماما'.

وقال:'قبل اندلاع العنف الشهر الماضي، كان الناس في غزة يعانون بشكل كبير بسبب الحصار الإسرائيلي، والعقوبات الجماعية على السكان المدنيين، والتي تتمثل بمنع دخول أو خروج الناس والبضائع، وتدمير الاقتصاد، ما تسبب في تآكل الحقوق الأساسية للسكان'.

وتابع:'الظروف الصحية العامة في غزة تزداد سوءا كل ساعة، ومع بدء نفاذ الماء فإن خطر انتشار المرض كبير، ووقف إطلاق النار وحده لن يكون كافيا لإنهاء المعاناة في غزة، بل يجب أن ينتهي أيضا إذا كان هناك توافق جدي على وجوب انتعاش حقيقي وسلام دائم لكل من الإسرائيليين والفلسطينيين'.

انشر عبر