شريط الأخبار

كتائب المجاهدين تزف 9 مجاهدين ارتقوا خلال العدوان

06:49 - 05 تشرين أول / أغسطس 2014

غزة - فلسطين اليوم

زفت كتائب المجاهدين الجناح العسكري لحركة المجاهدين الفلسطينية، 9 مجاهدين ارتقوا في عمليات اغتيال واستهداف صهيونية ومهمات جهادية، وأعلنت مسؤوليتها عن دك مغتصبات العدو وحصونه بـ413 صاروخ وقذيفة صاروخية.

وفي إحصائية جهادية أعدها المكتب الإعلامي، لليوم الثلاثين  من معركة الخسران المبين جنباً إلى جنب مع كافة فصائل المقاومة مع العصف المأكول والبنيان المرصوص ، حيث ودعت الكتائب 9 شهداء و تمكنت خلالها من قصف المواقع والمغتصبات الصهيونية ( سديروت- النقب الغربي المحتل – موقع ملكة – نتيف عتسرا- العين الثالثة - ناحل عوز – اسدود - بئر السبع -  كفار سعد – كفار عزا – علوميم – كريات جاد - شوبا - زكيم – نتيفوت- اوفكيم – مدينة عسقلان المحتلة – نيريم- ياد مردخاي –نتيف عتسرا – مجمع اشكول – كريات ملاخي )  ب258 صاروخ من طراز  حفص و 107 و 52 صاروخ غراد و 40 صاروخ كاتيوشا و7 قذائف مضادة للدروع (سعير) و3 صواريخ مضادة للطيران (سام7)، واستهدفت الكتائب تجمعات لآليات ودبابات وحشودات عسكرية بـ53 قذيفة هاون من العيار الثقيل.

وأوضح المكتب الإعلامي خلال الإحصائية العمليات التي نفذتها الكتائب من التصدي لعدة محاولات توغل بري لقوات صهيونية خاصة كانت بشمال القطاع وجنوبه وشرقه, كانت إحداها استهداف قوة صهيونية خاصة تعتلي احد المنازل شمال مدينة بيت حانون بقذيفة RPG وأكدت الكتائب في بيان لها إصابة القوة بشكل مباشر و قامت أيضا باستهداف مدرعة عسكرية شرق حي الشجاعية بقذيفة RPG بشكل مباشر مؤكدة إيقاع الخسائر المادية والبشرية في صفوف العدو.

كما وأعلنت أيضاً عن تصديها لمحاولة تسلل لقوة صهيونية خاصة عبر البحر بواسطة قوارب مطاطية غرب مدينة غزة قرب الميناء البحري والاشتباك مع القوة بالأسلحة الرشاشة المتوسطة والثقيلة مما اجبرها على الانسحاب بالإضافة إعلانها المسئولية عن استهداف زورق حربي غرب مخيم الشاطئ من على مسافة1 ميلبحري بصاروخ موجه بشكل مباشر أدي إلى اشتعال النيران في الزورق.

كما تبنت الكتائب في بلاغاتها العسكرية مسئوليتها عن إسقاط طائرتين استطلاع غرب وجنوب غرب غزة باستهدافهما بصاروخين ارض جو سقطت إحداها في ميناء غزة و الأخرى في عرض البحر واستهداف طائرة مروحية من نوع أباتشي شرق مدينة خانيونس جنوب القطاع بصاروخ مضاد طيران.

وكانت كتائب المجاهدين قد أكدت أكثر من مرة أن سجل العقاب مع العدو على جرائمه الجبانة سيظل مفتوحاً, وعلى مواصلة قصف المغتصبات الصهيونية بالصواريخ والقذائف، حتى يذعن العدو لشروط المقاومة ومطالب شعبنا المشروعة ، مشددةً على استمرارها بالرد على العدوان الصهيوني الهمجي ضد المدنيين العزل في قطاع غزة.

انشر عبر