شريط الأخبار

جيش الاحتلال: "القبة الحديدية" فشلت في اعتراض المئات من صواريخ المقاومة

01:35 - 05 تشرين أول / أغسطس 2014

غزة- متابعة - فلسطين اليوم

كشفت معطيات عسكرية نشرها جيش الاحتلال الإسرائيلي، النقاب عن أن منظومته الحربية المعروفة بـ "القبة الحديدية" لم تعترض سوى 558 صاروخ فقط من بين 3245 أطلقتها المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة باتجاه أهداف إسرائيلية داخل الأراضي المحتلة عام 1948، على مدار 28 يوماً انقضت، وفق المعطيات.

وادّعى جيش الاحتلال في تقرير نشرته وسائل إعلام عبرية، اليوم الثلاثاء، سقوط حوالي 2560 صاروخ فلسطيني في مناطق مفتوحة، بحيث لم تسفر عن أية أضرار مادية كانت أو بشرية، في حين ادّعى فقدان 27 صاروخ أطلقتها المقاومة الفلسطينية صوب أهداف إسرائيلية واختفاء أثرها دون العثور عليها، حسب مزاعم الاحتلال.

ووفقاً لمعطيات الجيش، فقد سقط على منطقة "غوش دان" التي تضم مدينة "تل أبيب" وسط الأراضي الفلسطينية، 112 صاروخ تم اعتراض 60 منها من قبل منظومة "القبة الحديدية"، بينما سقط 52 آخرين في مناطق مفتوحة.

وذكر جيش الاحتلال، انه استخدم نحو 700 صاروخ لعمليات الاعتراض، وإن تلك الصواريخ بحاجة إلى تكلفة تساوي 35 مليون دولار أمريكي، وذلك بالاستناد إلى حقيقة أن سعر كل صاروخ من طراز "تمير" يبلغ نحو 50 ألف دولار.

وكان السناتور الأمريكي، جون ماكين، قد أكد مساء الاثنين أن مخزون صواريخ الاعتراض من طراز "تمير" المستخدمة في منظومة "القبة الحديدية" آخذ بالنفاد، وبالنتيجة فإن قدرة الجيش الإسرائيلي على اعتراض الصواريخ المنطلقة من قطاع غزة تضعف، وهو ما نفاه المتحدث باسم جيش الاحتلال الذي زعم أن "تل أبيب لديها مخزون كافي من هذه الصواريخ"، على حد ادعائه.

يذكر أن مهندس الصواريخ الإسرائيلي الحائز على جائزة "نوبل" في مجال الأمن وخبير الصواريخ الاعتراضية، موتي شيفر، قد وصف "القبة الحديدية" بالقول "إنها لا تعدو كونها إحدى الأكاذيب التي لم يشهدها الاحتلال منذ الأزل"، وفقاً لوصفه.

انشر عبر