شريط الأخبار

بعد 30 يومًا من الحرب ..آلاف الشهداء والجرحى وخسائر مادية فادحة

12:49 - 05 حزيران / أغسطس 2014

غزة- متابعة - فلسطين اليوم

قبل ثلاثين يوما، وتحديدا في مساء يوم الـ 7 يوليو/تموز بدأ الاحتلال الإسرائيلي حربه على غزة، عبر شن طائراته الحربية، سلسلة غارات متفرقة، أدت إلى استشهاد وجرح مئات الفلسطينيين، مطلقاً على حربه اسم "الجرف الصامد".

وفي الساعة الثامنة من صباح اليوم الثلاثاء بالتوقيت المحلي، الخامسة بالتوقيت العالمي، دخل وقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، حيز التنفيذ، لمدة 72 ساعة، في وقت أعلن فيه جيش الاحتلال انسحابه إلى "خطوط دفاعية" خارج حدود القطاع، وفقاً لمقترح مصري.

ومن المتوقع أن يتوجه وفد الاحتلال الإسرائيلي خلال الساعات القليلة المقبلة إلى القاهرة للمشاركة في المفاوضات حول التوصل إلى هدنة دائمة.

واستشهد خلال الـ 30يومًا الماضية، 1867 فلسطينياً بينهم نحو 426 طفلاً، و245 امرأة و79  مسناً، فيما بلغ عدد الجرحى 9563، منهم 2877 طفلا، و1853 امرأة، و374 مسنا، وفق وزارة الصحة في غزة، التي تؤكد أن العدد سيزداد بعد انتشال الجثث من المناطق الحدودية.

ونزحت الآلاف من العائلات الفلسطينية، وخاصة في الحدود الشمالية والشرقية للقطاع، ولجأت إلى مدارس غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا"، خشية من القصف الجوي والمدفعي العنيف والمتواصل على تلك المناطق.

إلا أن الاحتلال استهدف أيضًا تلك المدارس، ففي 14 يوليو/تموز الماضي، قصفت المدفعية الإسرائيلية، مدرسة "بيت حانون"، شمال القطاع التي كان يحتمي بداخلها المئات من النازحين، مما أسفر عن استشهاد 15 فلسطينيًا، وأصيب 100 فلسطيني.

وفي الـ 30 يوليو/تموز الماضي، استهدف القصف المدفعي الإسرائيلي مدرسة "أبو حسين" في بلدة جباليا، شمالي القطاع، مما أدى إلى استشهاد 16 مواطنًا، وإصابة 12 آخرين.

فيما قصف الاحتلال مدرسة "أنس الوزير" في الـ 3 أغسطس/آب الجاري، في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، مما أسفر عن استشهاد 10 فلسطنيين، وإصابة عشرات آخرين.

كما وقصفت 152 مدرسة، في مختلف محافظات قطاع غزة، وتسبب القصف في تدميرها بشكل جزئي.

ووفقًا لإحصائية أصدرها المركز الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، في غزة، فإن عدد النازحين في قطاع غزة وصل إلى 475 ألف نازح فلسطيني، بينما قالت إحصائية للمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، أن عدد النازحين يصل إلى نصف مليون شخص.

وتسببت الغارات الإسرائيلية المتتالية على قطاع غزة، بتدمير 5238 وحدة سكنية، وتضرر 30050 وحدة سكنية أخرى بشكل جزئي، منها 4374 وحدة "أصبحت غير صالحة للسكن"، وفق معلومات أولية صادرة عن وزارة الأشغال العامة الفلسطينية.

ودمر الاحتلال الإسرائيلي 161 مسجدًا، منهم 41 بشكل كلي، و 120 بشكل جزئي، وفق إحصائية لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية في قطاع غزة.

كما واستهدف الاحتلال خلال الـ30 يومًا، 20 مستشفى ومركز صحي، ودمرتها بشكل جزئي.

كما دمر الاحتلال 8 محطات للمياه يستفيد منها حوالي 800 آلاف مواطن.

ووفق تقديرات أولية فإن الخسائر الاقتصادية الأولية للحرب على مدار 27 بلغت 2 مليار دولار.

وشن الاحتلال خلال الـ 30 يومًا على قطاع غزة، الآلاف من الغارات الجوية والبحرية.

وتوغلت الآليات العسكرية الإسرائيلية داخل الأراضي الفلسطينية في قطاع غزة، في مساحة تتراوح بين 500متر و2.5 كم، في مناطق تقول إنها تضم منصات صواريخ وأنفاق عسكرية تتبع لفصائل المقاومة الفلسطينية تمتد إلى داخل الأراضي المحتلة، وفق ما أعلن جيش الاحتلال في وقت سابق.

وكانت قوات الاحتلال البرية، قد انسحبت السبت والأحد الماضيين، بشكل كامل من معظم مناطق توغلها داخل قطاع غزة، ليقتصر تواجد قواتها داخل حدود مدينة رفح جنوبي القطاع  في مسافة بعمق 1 كم فقط آنذاك.

انشر عبر