شريط الأخبار

"حماس" تبارك عملية "الجرافة" بالقدس وتدعو لتكرارها

08:31 - 04 حزيران / أغسطس 2014

غزة - فلسطين اليوم

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن عملية الدهس التي نفّذها شاب فلسطيني اليوم الاثنين، في مدينة القدس المحتلة، وأسفرت عن مصرع مستوطن يهودي وإصابة آخرين، تأتي في سياق رد الفعل الطبيعي على ما يرتكبه الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني من جرائم وانتهاكات متواصلة.

وقال الناطق باسم حركة "حماس"، فوزي برهوم، في تصريح صحفي، "إن عملية القدس هي عمل مقاوم وشجاع وهي بمثابة رد فعل طبيعي على مجازر الاحتلال بحق أهلنا في قطاع غزة".

ودعا برهوم، إلى مواصلة تصعيد وتيرة مقاومة الاحتلال بكل أشكالها في كافة أرجاء الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 وفي السياق نفسه، قال القيادي في حركة "حماس"، حسام بدران، في تصريحات صحفية، "إننا نبارك العملية البطولية التي نفذها فلسطيني حر من أبناء القدس، وهي تمثل ردا طبيعيا على جرائم الاحتلال ضد المدنيين من أبناء شعبنا".

 وأضاف: "نحن ندعو أهلنا في الضفة والقدس إلى مزيد من هذه العمليات المميزة، والأمر لا يحتاج إلى قرار من أحد أو إذن من أي جهة كانت".

 وكان شاب فلسطيني يدعى محمد نايف في العشرينيات من العمر، أقدم اليوم الاثنين، على دهس حافلة صهيونية بواسطة الجرّافة التي كان يقودها في أحد شوارع مدينة القدس المحتلة، وهو ما نجم عنه مقتل مستوطن يهودي وإصابة ما لا يقل عن ستة آخرين، إصابة أحدهم حرجة، فيما أطلقت شرطة الاحتلال الرصاص صوب الشاب المقدسي حتى استشهاده.

انشر عبر