شريط الأخبار

مون يدعو لمحاسبة المسؤولين عن مجزرة مدرسة الأونروا برفح

09:23 - 03 كانون أول / أغسطس 2014

غزة- متابعة - فلسطين اليوم


أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون هجوما قاتلا على مدرسة في غزة تابعة للمنظمة الدولية الأحد (الثامن من آب/ أغسطس). وقال بان كي مون إنه "عار أخلاقي وعمل إجرامي"، داعيا إلى محاسبة المسؤولين عن "الانتهاك الجسيم للقانون الإنساني الدولي".

وقالت الأمم المتحدة إن قصف المدرسة الواقعة في رفح في جنوب قطاع غزة والتي أدت لاستشهاد عشرة مدنيين على الأقل وهذا ثالث هجوم قاتل على مدرسة للأمم المتحدة تؤوي فلسطينيين أثناء الصراع المندلع منذ 28 يوما بين الاحتلال والمقاومة بغزة.

ويجري التحقيق في الحوادث الثلاثة، لكن الأمم المتحدة ألقت باللوم بصورة مبدئية على الاحتلال الاسرائيلي عن هجوم اليوم وعن ضربة أخرى الأربعاء الماضي لمدرسة تديرها المنظمة الدولية في مخيم جباليا أدت إلى استشهاد 15 مدنيا على الأقل.

وقال متحدث باسم بان في بيان إن "قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي أبلغت مرارا بموقع تلك الأماكن"، مضيفاً "هذا الهجوم إلى جانب انتهاكات أخرى للقانون الدولي يجب التحقيق فيها بسرعة ومحاسبة المسؤولين. إنه عار أخلاقي وعمل إجرامي."

وقال بيان الأمين العام للأم المتحدة "لم يؤد تجدد القتال سوى إلى تفاقم الأزمة الصحية والإنسانية (...)"، وأضاف "يجب أن يتوقف هذا الجنون"

انشر عبر