شريط الأخبار

أبو شهلا: الحكومة تفكر بتوفير محطة كهرباء على ظهر سفينة

11:48 - 02 كانون أول / أغسطس 2014

غزة - فلسطين اليوم


أعلن مأمون أبو شهلا، وزير العمل في حكومة التوافق الفلسطينية، اليوم أن هناك تفكيرا جديا لتوفير محطة لتوليد الكهرباء على ظهر سفينة ترسوا على شاطئ بحر قطاع غزة لتوفير ما يحتاجه القطاع من كمية كهرباء لازمة.

وأكد أبو شهلا أنه يتم حاليا تدارس الموضوع مع الأطراف المعنية وجهات دولية وغيرها للعمل على تحقيق الأمر.

وأوضح أبو شهلا أن الحكومة قامت بعدة خطوات للتخفيف عن سكان قطاع غزة في ظل ما يعانيه القطاع من أزمة في الكهرباء بعد تعطل 10 خطوط تزود قطاع غزة بالكهرباء من خلال اسرائيل بالإضافة إلى ضرب مخازن شركة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة والتي بلغت خسائرها نحو 15 مليون دولار كخسارة في المخازن وحدها بالإضافة إلى الخسائر الأخرى.

حيث أشار أبو شهلا إلى أن الحكومة كلفت سلطة الطاقة الفلسطينية باتخاذ اجراءات سريعة للتخفيف عن المواطنين واطلاح ما يمكن اصلاحه للعمل على توفير الكهرباء للمنازل والمنشآت.

وأضاف أبو شهلا بأن الحزمة الأولى من الانجازات جاءت على النحو التالي:

أولا: سيتم اليوم وبالتنسيق مع الصليب الأحمر اصلاح 5 خطوط كهرباء من الخطوط المعطلة والتي تقوم بتزويد الكهرباء لقطاع غزة من الجانب الاسرائيلي والتي ستوفر قوة كهربائية تبلغ 60 ميجا وات حيث نأمل أن تنتهي عملية الاصلاح خلال اليوم.

ثانيا: سيصل خلال 48 ساعة كمية كافية من قطع الغيار لاستخدامها في اصلاح الشبكة الداخلية والخطوط الأخرى المعطلة حيث قامت سلطة الطاقة بجلبها من مخازنها بالضفة الغربية وسيتم ادخالها بالتنسيق مع مؤسسات دولية.

ثالثا: سيتم خلال 48 ساعة إدخال 10 مولدات كهربائية بقدرة 1 ميجا وات لكل مولد اضافة إلى توفير الوقود اللازم لتشغيلها بالتنسيق مع المؤسسات الدولية على أن يتم توزيعها على المناطق الأكثر حاجة وخاصة المستشفيات.

وأكد أبو شهلا أن الحكومة ستواصل القيام بتنفيذ العديد من الإجراءات الأخرى لتوفير الطاقة الكهربائية رغم ظروف العدوان المستمر على قطاع غزة.

وأضاف أبو شهلا أن الحكومة تعاهد المواطنين على بذل كل جهد ممكن لتقديم الخدمات الحكومية رغم الظروف الصعبة وستبقى إلى جانب أبناء شعبها والعمل على تخفيف معاناته.

انشر عبر