شريط الأخبار

تكدس 120 جثة في مشافي مدينة رفح ودعوة للمواطنين لاستلامها ودفنها

06:01 - 02 تشرين أول / أغسطس 2014

ناشدت وزارة الصحة الفلسطينية أهالي في مدينة رفح بضرورة التوجه إلى مشفى الإمارات في المدينة لاستلام جثامين أبناءهم لدفنها بسبب تكدس جثامين الشهداء في المشافي وعدم اتساع ثلاجات الموتى لهم.

وكانت قوات الاحتلال ارتكبت أمس الجمعة (1|8) مجزرة مروعة في مدينة رفح حينما استهدفتها بالطائرات والمدفعية حيث قتلت 70 فلسطينيا في ان واحد في حين سقط خلال ساعات الليل 50 آخرين في سلسلة غارات ومجازر ارتكبتها طائرات الاحتلال في الحي السعودي وبحق عائلة زعرب وغيث.

وقال الدكتور اشرف القدرة الناطق باسم الوزارة لـ "قدس برس" انه المجازر المروعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال في رفح تسببت في تكدس الجثث في مشافي المدينة حيث وصل عددها إلى 120 جثة إضافة إلى جثث متواجدة في شوارع المنطقة الشرقية والتي لم تتمكن الأطقم الطبية من الوصول إليها لانتشالها بسبب القصف الإسرائيلي.

وأضاف القدرة أن وزارة الصحة اضطرت إخلاء المشفى الرئيس وهو مشفى ابو يوسف النجار بسبب تعرضه للقصف ونقله إلى المشفى الإماراتي في المدينة.

وأشار إلى أن المشفى الاماراتي والكويتي التخصصي لا يمكنهما اتساع هذه العدد من الشهداء والجرحى نظرا لصغر حجمهما، في ظل هذه الهجمة الكبيرة على مدينة رفح.

وكشف القدرة أن المواطنين احضروا ثلاجات تجميد الخضار واللحوم إلى المشفى كي يتم احتفاظ جثامين الشهداء فيها خشية تحللها بسبب حرارة الجو.

وأكد على ضرورة أن يحضر ذوي الشهداء لاستلام جثامين أبناءهم من اجل دفنها.

ويتعرض قطاع غزة ومنذ الاثنين (7|7) لعملية عسكرية إسرائيلية كبيرة، وذلك بشن آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، حيث استشهد جراء ذلك 1670 فلسطينيًا وأصيب الآلاف، وتم تدمير مئات المنازل، وارتكاب مجازر مروعة.

انشر عبر