شريط الأخبار

يديعوت: "إسرائيل طالبت أميركا بالضغط على حزب الله كي لا يقصف تل أبيب"

12:09 - 01 تشرين أول / أغسطس 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

 

تشير معلومات بدأت تتكشف الآن إلى أن القيادة السياسية والعسكرية في إسرائيل تخوفت من اتساع دائرة الحرب في المنطقة على أثر عدوانها على قطاع غزة.

وكشف المحلل العسكري في صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أكس فيشمان، اليوم الجمعة، عن أن إسرائيل طلبت من الولايات المتحدة أن تمارس ضغوط على حزب الله بواسطة إيران كي لا يطلق الحزب صواريخ باتجاه مدينة تل أبيب ومنطقة وسط إسرائيل خلال العدوان على غزة.

وكتب فيشمان أنه ي أعقاب المحادثة "الصعبة" بين رئيس حكومة إسرائيل، بنيامين نتنياهو، والرئيس الأميركي، باراك أوباما، وطالب خلالها الأخير بوقف العدوان "فورا ومن دون شروط"، ألقى سفير إسرائيل في واشنطن، رون ديرمر، خطابا خلال اجتماع لمؤيدي إسرائيل في العاصمة الأميركية، وعبر خلالها عن شكره لوزير الخارجية الأميركي، جون كيري، على مساعيه من أجل الحفاظ على أمن إسرائيل.

وقال ديرمر إن نتنياهو طالبه بتقديم هذا الشكر لكيري، رغم انتقادات نتنياهو والقيادة الإسرائيلية لكيري بسبب طرحه مبادرة لوقف إطلاق النار واعتبرتها إسرائيل أنها تتبنى مواقف المقاومة الفلسطينية في غزة.

ونقل فيشمان عن "مصادر مطلعة في واشنطن ادعائها بأن الشكر الذي عبر عنه السفير لم يكن من قبيل الصدفة. وهو يدل، وفقا للمصادر ذاتها، على نشاط دبلوماسي سري أجراه كيري مقابل إيران في بداية عملية الجرف الصامد. وبحسب المصادر، فإن إسرائيل طلبت من الولايات المتحدة ممارسة ضغوط على حزب الله بواسطة الإيرانيين من أجل ألا يبدأ بإطلاق الصواريخ على منطقة غوش دان (تل أبيب ومنطقتها) كمساعدة لحماس. وقد نفوا في إسرائيل أنهم قدموا طلبا كهذا. وجعل هذا النفي الأميركيين يضحكون بمرارة".

انشر عبر