شريط الأخبار

الأونروا: مخاوف من كارثة صحية بعد نقص مرافق المياه والصرف للنازحين

01:11 - 31 تشرين أول / يوليو 2014

غزة - فلسطين اليوم

اعربت وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين عن مخاوفها من حدوث كارثة صحية عامة من خلال تفشي الأمراض بسبب نقص مرافق المياه والصرف الصحي الملائمين في الملاجئ المخصصة.

 

وجاء في تقرير لها حول الاحداث في غزة:" منذ الليلة الماضية، فإن ما يزيد عن 200,000 نازح قد أصبحوا يلتجئون في 85 مدرسة تابعة للأونروا. وحيث أن موظفي الأونروا قد عملوا على مدار الساعة في هذه الأزمة غير المسبوقة وبموارد غير كافية ووسط بيئة أمنية متدهورة بشكل متزايد، فإن الأونروا ليس لديها قدرة لانهائية على استيعاب تزايد تدفق النازحين. إن المدارس المتبقية التابعة للأونروا والفارغة حاليا موجودة إما في أماكن لا يمكن الوصول إليها أو غير آمنة، والحلول الأخرى للملاجئ، كالخيام مثلا، ليست خيارات قابلة للتطبيق في غزة. ومع دخول التصعيد الحالي أسبوعه الرابع، فإن هنالك خوف حقيقي من حدوث كارثة صحية عامة من خلال تفشي الأمراض بسبب نقص مرافق المياه والصرف الصحي الملائمين في الملاجئ المخصصة".

 

 

وجاء في التقرير المطول:" ليس هنالك أحد أو شيء آمن في غزة. وحتى تاريخه، تعرض سبعة من موظفي الأونروا للقتل. وفي هذا الصباح، وللمرة السادسة على الأقل، تعرض واحد من ملاجئ الأونروا للقصف. واستنادا للقانون الدولي، بما في ذلك اتفاقية عام 1946 المتعلقة بالامتيازات والحصانات الممنوحة للأمم المتحدة، فإنه ينبغي أن يتم المحافظة على حرمة عمليات وموظفي ومنشآت الأمم المتحدة. وهنالك حدود لقدرة الأونروا على الاستمرار بعملياتها في خضم هذه الظروف. وبموجب أحكام القانون الإنساني الدولي، فإن إسرائيل باعتبارها السلطة المحتلة لقطاع غزة تتحمل المسؤولية الرئيسة عن ضمان حماية السكان المدنيين الفلسطينيين والتأكد من أن احتياجاتهم الأساسية قد تمت تلبيتها".

 

 

انشر عبر