شريط الأخبار

استشهاد 10 صحفيين فلسطينيين في الحرب الإسرائيلية على غزة

11:07 - 31 تموز / يوليو 2014

 

استشهد 10 صحافيين فلسطينين خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة المستمر منذ 25 يوماً في استهداف مباشر لهم أثناء عملهم في الميدان، أو في منازلهم الآمنة، كان آخرهم الصحفي محمد ضاهر الذي يعمل في مؤسسة الرسالة للاعلام الذي استشهد صباح الخميس متأثراً بجروحه جراء قصف منزله خلال القصف المكثف بحي الشجاعية شرقي مدينة غزة.

من جهتها أعلنت وزارة الإعلام الفلسطينية، مساء الأربعاء، استشهاد سبعة صحفيين فلسطينيين وإصابة 13 آخرين منذ بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، في 7 يوليو/ تموز الجاري.

وقالت الوزارة في بيان، وصل مراسلنا نسخة عنه إنّ “آخر الصحفيين الذين استشهدوا جراء الغارات الإسرائيلية هو الصحفي رامي ريان الذي استشهد عصر الأربعاء في قصف إسرائيلي استهدف حي الشجاعية شرقي مدينة غزة”.

وأضاف البيان أن “باقي الصحفيين الستة الذين استشهدوا في غزة هم: عزت ضهير، وبهاء الدين غريب، وعبد الرحمن أبو هين، وخالد حمد، ونجلاء الحاج، سامح العريان، إضافة إلى الصحفي حمدي شهاب".

وأشار إلى أن 13 صحفيا أصيبوا خلال الحرب، وقصفت سيارة صحافة، بالإضافة لقصف 13 منزلا لصحفيين، واستهداف 14 مقرا إعلاميا.

وبدعوى العمل على وقف إطلاق الصواريخ من غزة على بلدات ومدن إسرائيلية، يشن الجيش الإسرائيلي حربا على القطاع منذ 7 يوليو/ تموز الجاري، تسببت باستشهاد 1359 فلسطينيين وإصابة 7677 آخرين، حتى الساعة (20:40 ت.غ)، حسب وزارة الصحة الفلسطينية.

بينما قتل 56 عسكريًا إسرائيليًا و3 مدنيين إسرائيليين، حسب الرواية الإسرائيلية، فيما تقول كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة “حماس″، إنها قتلت 110 جنود إسرائيليين وأسرت آخر.

انشر عبر