شريط الأخبار

واللا: نتنياهو في معضلة بعد فقدانه زمام توجيه العملية العسكرية

04:24 - 30 تموز / يوليو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 أفاد موقع واللا العبري اليوم الاربعاء، أن بنيامين نتنياهو رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي أجرى مشاورات أمنية مقلصة عشية عقد اجتماع المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر "الكابنيت" ظهر اليوم لمناقشة مصير العملية العسكرية على قطاع غزة وجدوى استمرارها.

ويجري نتنياهو منذ صبيحة اليوم مشاورات بمشاركة وزير الحرب موشيه يعلون ومستشار الامن القومي يوسي كوهين وقادة كبار في الاجهزة الامنية الإسرائيلية.

وفي غضون ذلك اعلنت مصادر رسمية إسرائيلية أن الحكومة الإسرائيلية ستجتمع غداً الساعة الثانية عشر ظهراً في مقر وزارة الجيش الرئيسي داخل قاعدة "الكرياه" المحصنة من اجل المصادقة على القرار الذي سيتخذه الكابنيت.

ووفقاً للموقع فإن المعضلة الرئيسية التي يواجهها نتنياهو عدم القدرة على اتخاذ قرار سواء بتوسيع العملية العسكرية أو الانتهاء من معالجة تهديد الانفاق والاستعداد للخروج من قطاع غزة.

ويقف أمام وزراء الكابنيت خيارين فقط إما توسيع العملية البرية وإدخال قوات إضافية أو انهاء عملية تدمير الانفاق الهجومية المحاذية للقطاع وإعداد الجيش للخروج. وفقاً للموقع

وذكر الموقع العبري أن الوزراء افيغدور ليبرمان ويتسحاق اهرونوفيتش ونفتالي بينت يدفعون باتجاه توسيع العملية أما باقي الوزراء يعيشون حالة من الارتباك وهذا هو حال نتنياهو أيضاً.

وأكد الموقع أن نتنياهو يعيش معضلة كبيرة لأن توسيع العملية البرية سيؤدي الى انتقادات دولية واسعة، مع بدء نفاذ الوقت أمام إسرائيل في مواجهة حماس، ويذكر في هذا الصدد تصريح سكرتير مجلس الامم المتحدة والذي أقر بوجود جرائم حرب في غزة.

يضاف الى ذلك حسب الموقع الخلافات مع الولايات المتحدة وتزايد قرارات سحب دول امريكا الجنوبية لسفرائها من إسرائيل رفضاً للعدوان على غزة كما بدأت تتعالى الاصوات في اوروبا التي تطالب بتشديد المواقف ضد إسرائيل وحتى مصر اضطرت لاستنكار العدوان.

ووفقاً للموقع، نتنياهو يعلم بأن أي دخول الى غزة حسب الخطط التي أعدتها الاجهزة الامنية والجيش ستكبد إسرائيل خسائر كبيرة، وسيفقد الدعم الشعبي، وايضاً قرار سحب الجيش والتركيز على المسار السياسي سيؤدي الى زيادة الانتقادات من قبل وزراء الحكومة من اليمين وجمهوره لا سيما أن حماس ستعلن عن انتصارها.

وقال الموقع أن المستوى السياسي يقول بأن معالجة قضية الانفاق التي تحدث عنها نتنياهو مع الامريكان وقال انه لن يكون وقف لإطلاق النار قبل أن تنتهي ويمكن ان تنتهي خلال أيام والسؤال هو ماذا ستفعل اسرائيل بعدها.

ونقل الموقع عن مصدر سياسي قوله ان غالبية المشاركين في النقاشات لا يعلمون ما هي الخطوات التي ستقوم بها اسرائيل لاحقاً.

انشر عبر