شريط الأخبار

هاكرز يقتحم شركات "إسرائيلية" صنعت القبة الحديدية التي تحاول صد صواريخ غزة

10:22 - 30 حزيران / يوليو 2014

غزة- متابعة - فلسطين اليوم

قال خبير أمني مقره الولايات المتحدة إن متسللين على الإنترنت على صلة بالحكومة الصينية سرقوا مئات الوثائق الخاصة بثلاث مؤسسات دفاعية اسرائيلية متعاقدة لبناء درع اعتراض الصواريخ المسماة "القبة الحديدية" وأنظمة تتعلق بذلك النظام بدءا من عام 2011 .

وقال جوزيف دريسل الرئيس التنفيذي لهيئة هندسة الفضاء الإلكترونية (سايبر انجنيرينج سرفيسيز) في محادثة هاتفية لرويترز إن المجموعة المعروفة باسم (كومنت كرو) سرقت تصميمات للأنظمة الاسرائيلية لاعتراض الصواريخ خلال عدة هجمات في عامي 2011 و2012 .

واستهدفت الهجمات عبر الإنترنت كبرى الشركات المتعاقدة مع الجيش وهي (اليسرا جروب) و(شركة الصناعات الفضائية الاسرائيلية) و(أنظمة رفائيل للدفاعات المتطورة). واقامت هذه الشركات النظام الذي يحمي "اسرائيل" الآن جزئيا من الصواريخ القادمة من قطاع غزة.

وقال مسؤولون اسرائيليون وأمريكيون إن أنظمة القبة الحديدية نجحت في اسقاط أكثر من 90 بالمئة من الصواريخ التي تعاملت معها وتجاهلت الصواريخ التي جنحت بعيدا. ويمثل هذا العدد نحو خمس الصواريخ التي تقول "اسرائيل" إن المسلحين الفلسطينيين اطلقوها باتجاه الأراضي المحتلة أثناء أزمة قطاع غزة.

وقال مسؤول بالشركة الثالثة وهي أنظمة رفائيل للدفاعات المتطورة -رفض نشر اسمه- عن التقرير "لا تتذكر رفائيل حدوث مثل هذه الواقعة. قاعدة بيانات رفائيل بما فيها قاعدة بيانات الدفاع الجوي محمية إلى اقصى درجة."

انشر عبر