شريط الأخبار

باحث سياسي: عدم تلبية مطلب المقاومة برفع الحصار سيقود لفوضى تهدد المنطقة

06:39 - 27 حزيران / يوليو 2014

غزة - فلسطين اليوم

 

 أكد الباحث والمحلل السياسي أ. حسن عبدو على مصيرية المعركة التي تخوضها المقاومة الفلسطينية مع الإحتلال الإسرائيلية، وأن نتائج تلك المعركة ومستخلصاتها ستحدد طبيعة المستقبل للشعف الفلسطينية في الداخل والخارج.

وقال المحلل السياسي في تدوينة تحليلية على صفحته الشخصية في فيس بوك:"لا أبالغ اذا قلت ان المواجهة الحالية في غزة هي مواجهة مصيرية بكل ما تعنيه الكلمة من معنى ونتائجها ستحدد طبيعة مستقبلنا كشعب فلسطيني، ليس فقط في غزة وحدها بل في داخل فلسطين وخارجها.

واشار أن ما يفسر مصيرية نتائج المعركة هو "الإلتفاف الشعبي حول المقاومة، ومطالبها، وثبات الموقف السياسي وإستحالة تراجعه".

وأكد أن عدم تلبية مطلب المقاومة برفع الحصار عن غزة، سيقود حتماً الى الفوضى التي لن يستطيع ضبطها أحد، متوقعاً أن يتحول قطاع غزة الى كارثة تهدد الجميع بدون استثناء.

وأضاف عبدو:"لن يحلم أحد باستقرار بدون رفع الحصار، لان رفع الحصار محل إحماع شعبي وفصائلي، وبالتالي غياب الاجماع لأي تهدئة يجعل ضبط الحدود مهمة مستحيلة، وفي الحالة كهذه، لن تصمد أي تهدئة ليوم واحد، حتى اذا كان من وقعها "أبوزيـد خالو"".

انشر عبر