شريط الأخبار

في حيفا: عبارات مسيئة للنبي الكريم ودعوات للانتقام من الفلسطينيين

12:37 - 27 كانون أول / يوليو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


في ظل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، تتواصل الاعتداءات العنصرية على المواطنين العرب في البلاد، حيث تتزايد الاعتداءات لجماعات "دمغة الثمن"، مع تعالي الأصوات التي تدعو لمقاطعة البلدات العربية اقتصاديا لتضامنها مع غزة، وفصل العديد من الموظفين والموظفات العرب لمواقفهم وآرائهم المناهضة للعدوان.

وعثر صباح اليوم الأحد على شعارات عنصرية خطت على محطة للباصات في حي "نفيه دافيد" في حيفا، وحرضت الشعارات على المواطنين العرب، فيما كتبت عبارات مسيئة للرسول العربي الكريم محمد عليه السلام، وكذلك دعوات للانتقام من الفلسطينيين وتصريحات "لا نريد السلام" و "دمغة الثمن"، وقد شرعت الشرطة في التحقيق في الحادث بعد أن قامت بمحو الشعارات والكتابات العنصرية.

تجدر الإشارة إلى أن المؤسسة الاسرائيلية وشرطتها وأجهزتها الامنية لم تقم بإلقاء القبض على منفذي هذه الاعتداءات سواء في الضفة الغربية أو في البلدات العربية بالداخل ما يعني أن هناك سياسة لتبادل الأدوار بين المستوطنين المتطرفين وقوات الاحتلال في إطار سياسة ممنهجة لتخويف وترهيب المواطن الفلسطيني سواء في الداخل أو في الضفة الغربية.

انشر عبر