شريط الأخبار

في

مليوني مصل يتضرعون إلى الله بنصرة غزة ووحدة العراق

04:36 - 27 تشرين أول / يوليو 2014

غزة- متابعة - فلسطين اليوم

وسط أجواء روحانية وإيمانية، أدى شهد نحو مليوني مصل صلاة ختم القرآن بالحرم المكي، مساء السبت، الذي وافق ليلة الـ29 من شهر رمضان، رافعين أكف الضراعة إلى الله بأن ينصر أهل غزة والشام ويوحد أهل العراق، ، حسب تقديرات وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

كما حرص نحو مليون مصل على حضور ليلة الـ29 من رمضان بالحرم النبوي، التي يطلق عليها البعض اسم  ليلة "التختيمة".

وجرت العادة أن تخصص ليلة الـ29 من شهر رمضان لختم القرآن، كونها الليلة الأكيدة من آخر ليالي الشهر المبارك، حيث لا تؤدى صلاة التراويح ليلة العيد التي قد تحل بعد هذه الليلة مباشرةً.

ورغم هطول أمطار في مكة المكرمة، غربي السعودية، شهد أكثر من مليوني مصل من الزوار والمعتمرين والمواطنين والمقيمين ختم القرآن الكريم بالمسجد الحرام، مساء السبت.

ووفق مراسل الأناضول، توافد المصلون إلى المسجد الحرام منذ وقت مبكر من يوم السبت، حيث امتلأت بهم أروقته وأدواره وسطوحه وبدرومه وتوسعة الملك عبدالله بالمصلين، وامتد صفوف المصلين إلى جميع الساحات المحيطة بالمسجد الحرام والطرق المؤدية إليه .

وفي دعاء ختم القرآن بصلاة التراويح، خص إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ عبدالرحمن السديس ، جزءا من دعائه لفلسطين وغزة وأهل الشام، وفق مراسل الأناضول.

وأخذ السديس يردد ومن خلفه المصلون: "اللهم انصر إخواننا في فلسطين على اليهود الغاصبين المعتدين، اللهم أنقذ المسجد الأقصى من براثن اليهود المعتدين المحتلين، اللهم اجعله شامخا عزيزا إلى يوم الدين، الهمم أكرمنا بالصلاة فيه قبل الممات".

وتابع: "يا قاضي الحاجات، يا رفيع الدرجات، يا مقيل العثرات، يا رب الأرض والسماوات، اللهم كن لإخواننا في غزة، اللهم مكن لهم يا ذا الجلال والإكرام وارزقهم التوفيق والنصر والتمكين والعزة يا قوي يا عزيز، اللهم عليك بأعدائك أعداء الدين فإنهم لا يعجزونك اللهم فرق جمعهم وشتت شملهم".

انشر عبر