شريط الأخبار

الاحتلال يفرض حصارا خانقا على قرية بيت إكسا بالقدس المحتلة

01:02 - 26 حزيران / يوليو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

 فرضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، منذ صباح اليوم السبت، حصارا خانقا على قرية بيت إكسا قرب القدس المحتلة ومنعت أي شخص من غير مواطنيها من دخولها، ومنعت سائقي الحافلات والعاملين في القرية من الوصول إليها.

وأفاد أهالي القرية في اتصالات هاتفية أن منع السائقين من دخول القرية يعني قطع المواصلات وشريان الحياة الذي يربطها مع العالم الخارجي، علما أنه لا يوجد على خط هذه القرية سوى ثلاث حافلات تعمل على نقل المواطنين منها وإليها ولا يسمح لغيرها بالدخول إليها.

وأوضح أهالي القرية أن إجراءات تعسفية ينفذها جيش الاحتلال بحقهم في رمضان تمثلت في منعهم من التواصل مع أقاربهم ومنعهم من الدخول إلى القرية أو الخروج منها لأشخاص الذين لا يحملون عناوين قرية بيت إكسا في هوياتهم الشخصية.

وأوضح الأهالي أن هذا الإجراء أفسد فرحة رمضان الكريم في القرية، كونهم منعوا من التواصل مع أقاربهم بفعل الحاجز العسكري المقام شمال القرية والذي يعزلها وجدار الفصل العنصري عن العالم، فيما أغلقت سلطات الاحتلال الطريق الرابط بين القرية والقدس منذ ست سنوات وهي تحاصر بيت اكسا بشكل كامل.

 وناشد أهالي القرية الارتباط المدني  التدخل للضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي، موضحين أنهم اتصلوا مرارا بالارتباط المدني دون أن يكون هناك تغيير على الحاجز العسكري الذي يخنق القرية.

ودعا المواطنون المؤسسات الحقوقية للوصول إلى القرية والاطلاع على الوضع عن كثب، وعبروا عن خشيتهم أن يشتغل جنود الاحتلال العدوان على غزة من أجل البطش بهم والتنكيل بهم بشكل أكبر مما هو عليه الآن.

يذكر أن قرية بيت إكسا يقطنها قرابة ألفي سنة معزولون بالكامل عن العالم الخارجي ويهدف الاحتلال من هذا العزل المحكم والتضييق إلى دفع الأهالي للهجرة وترك القرية، الواقعة في قلب مدينة القدس المحتلة ويحمل سكانها هوية الضفة الغربية.

انشر عبر