شريط الأخبار

في الساعات الاولى للبحث.. انتشال أكثر من 100 شهيداً قضوا في مجازر بالقطاع

11:02 - 26 تشرين أول / يوليو 2014

الصورة وكالات
الصورة وكالات

غزة - فلسطين اليوم

 

مع دخول الهدنة التي وافقت عليها فصائل المقاومة و"اسرائيل" لمدة 12 ساعة حيز التنفيذ، سارعت طواقم الاسعاف الى البحث عن مزيد من الجثث تحت انقاض المنازل التي دمرت بفعل القصف الاسرائيلي الذي طال بيوت المدنيين في مختلف مناطق قطاع غزة، وصلت أعداد الشهداء الذي انتشلوا من احياء متفرقة من القطاع لأكثر من 85 شهيداً.

وارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلي عبر ترسانتها الحربية عشرات المجازر في قطاع غزة، والتي استهدفت المدنيين، لتخلف عشرات الشهداء الذي ما زالوا تحت الانقاض في حصيلة أولية لوزارة الصحة.

حيث انتشلت طواقم الإنقاذ صباح اليوم السبت، جثامين 3  مواطنين استشهدوا في وقت سابق خلال القصف الإسرائيلي المدفعي والصاروخي الذي طال محافظة رفح جنوب قطاع غزة.

وافاد مراسلنا أن نه عرف من بين الشهداء الثلاثة إمرأة  وهي الشهيدة هيام ابو مُر.

كما وانتشلت طواقم الإنقاذ جثامين 6  مواطنين استشهدوا خلال القصف الإسرائيلي المدفعي والصاروخي الذي طال المحافظات الوسطى.

ووفق مراسلنا فإن جثامين الشهداء وصولوا لمشفى شهداء الاقصى في المحافظة الوسطى لتسليمهم لذويهم، مشيراً ان طواقم الإسعاف تواصل البحث عن شهداء في المحافظة.

وافاد مراسلنا أن جثث الشهداء تعود لـ 4 مواطنين من مخيم المغازي و 1 من منطقة المصدر في دير البلح و 1 من منطقة جحر الديك شرق البريج.

اما في المحافظات الشمالية، فقد انتشلت طواقم الإنقاذ  جثامين 10 مواطنين استشهدوا في القصف الإسرائيلي المدفعي والصاروخي الذي طال مختلف المحافظات الشمالية لقطاع غزة.

ووفق مراسلنا فإن جثامين الشهداء وصولوا لمشفى كمال عدوان في المحافظة الشمالية لتسليمهم لذويهم، مشيراً ان طواقم الإسعاف تواصل البحث عن شهداء في المحافظة.

اما في المناطق الشرقية،  فتمكنت الطواقم من انتشال 7 شهداء متحللة من المناطق الشرقية لقطاع غزة التي تعرضت للقصف الإسرائيلي الهمجي مدة 20 يوماً بشكل متواصل.

اما في خان يونس فانتشلت الطواقم جثامين 12  مواطنين استشهدوا في وقت سابق خلال القصف الإسرائيلي المدفعي والصاروخي الذي طال منطقة الفخاري القريبة من الشريط الحدودي شرق خان يونس جنوب القطاع.

أفاد مراسلنا أن الاحتلال يمنع طواقم الاسعاف والدفاع المدني والصحافيين من دخول منطقة خزاعة شرق خانيونس.

وقال :"قوات الإحتلال أطلقت عدد من الطلقات على المسفعين والصحفيين في عدد من احياء خزاعة ومنعتهم من التقدم لإنتشال جثامين الشهداء وفضح الجريمة الصهيونية في المنطقة".

وتمنع "إسرائيل" الطواقم الصحية والصحفية من التقدم الى تلك المناطق والتوغل فيها على الرغم من التوصل لتهدئة إنسانية مدتها 12 ساعة.

يذكر أن قوات الإحتلال ارتكبت مجزرة شنيعة في صفوف المواطنين في منطقتي الشجاعية شرق مدينة غزة، وخزاعة شرق مدينة خانيونس بعد قصفهما بمئات القذائف المدفعية العشوائية والتي خلفت أكثر من 170 شهيد في أقل التقديرات التي أعلنت عنها وزارة الصحة بغزة.

 

انشر عبر