شريط الأخبار

برلمانيون أوروبيون يدينون "الصمت المخجل" لبلادهم إزاء ما يحدث بغزة

02:15 - 25 حزيران / يوليو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

طالب عدد من النواب في البرلمان الأوروبي الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد، كاثرين آشتون، بالتحرّك العاجل من أجل وقف إراقة الدماء الفلسطينية في قطاع غزة جرّاء العدوان الإسرائيلي المتواصل منذ نحو ثلاثة أسابيع.
وأدان نواب "المجموعة الاشتراكية" في البرلمان الأوروبي، ما وصفوه بحالة "الصمت المخجل" التي تعتري موقف الاتحاد الأوروبي إزاء ما يحدث في غزة.
وقال رئيس المجموعة، النائب الإيطالي جياني بيتللا، "كل يوم يمر بدون تحرك فعال يعني المزيد من الضحايا والدمار، وعلى التكتّل الموحّد أن يتصرف كلاعب سياسي جاد في المنطقة"، وفق تعبيره.
ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية الرسمية عن النائب بيتللا تأكيده على ضرورة قيام أوروبا بالضغط على كافة الأطراف المعنية للتوصل إلى اتفاق يضمن وقف إطلاق النار في قطاع غزة، ومن ثم رئاسة مؤتمر شامل لحل الصراع في الشرق الأوسط.
وألقى البرلماني الأوروبي باللوم على كاثرين آشتون، قائلاً "إن ولايتها لم تنته بعد وعليها القيام بدور نشط في إنهاء العنف وحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، حيث أنه لا يوجد أي عذر أو مبرر لعدم وجود مبادرة سياسية أوروبية"، حسب قوله.
وفي السياق ذاته، شدد رئيس "المجموعة الإشتراكية" في البرلمان الأوروبي، على أهمية التمسك بحل الدولتين على أساس حدود حزيران (يونيو) عام 1967.
وكان البرلمان الأوروبي قد تبنى الأسبوع الماضي، قراراً يدين العنف في العملية العسكرية التي ينفّذها الجيش الإسرائيلي ضد قطاع غزة.
انشر عبر