شريط الأخبار

الجزائر تدعو مجددا مجلس الأمن إلى التحرك لوقف العدوان على غزة

12:37 - 23 كانون أول / يوليو 2014

وكالات - فلسطين اليوم


جدد ممثل الجزائر الدائم بالأمم المتحدة صبري بوقادوم نداءه إلى مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته تجاه الشعب الفلسطيني واتخاذ التدابير اللازمة من أجل ايقاف العدوان الإسرائيلي على غزة.
واستعرض بوقادوم في كلمة له خلال النقاش بمجلس الأمن أمس الثلاثاء (22|7) حول الشرق الأوسط، نقلتها الإذاعة الجزائرية، الوضع السائد في غزة منددا بشدة الاعتداء الإسرائيلي وهمجيته مما خلف المئات من الضحايا في صفوف المدنيين الفلسطنيين.
وذكر في هذا السياق أن من بين الضحايا طفل جزائري يبلغ من العمر ثلاث سنوات قتل إثر غارة جوية اسرائيلية في رفح حيث كان في المنزل رفقة والدته.
ولفت بوقادوم الانتباه إلى الإلتزام الأخلاقي والشرعي الذي تضطلع به المجموعة الدولية إزاء حماية المدنيين الفلسطينيين بصفة استعجالية، وأكد أنه لا وجود لأي استثناء في الطابع العالمي لحقوق الإنسان.
وبعد التأكيد على ضرورة معالجة الأسباب العميقة للنزاع من أجل التوصل إلى سلام دائم بالمنطقة دعا بوقادوم إلى رفع الحظر المفروض بصفة غير شرعية من قبل القوة المحتلة على الفلسطينيين في قطاع غزة.
كما دعا إلى إنهاء الاحتلال غير الشرعي للأراضي الفلسطينية معتبرا أن السلام في المنطقة مرهون بقيام دولة فلسطينية.
وأكد بوقادوم أن فشل مختلف مبادرات دفع مسار السلام بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني ساهم في تزايد الإحباط ومنه تأزم الوضع ميدانيا.
وبعد أن جدد دعم الجزائر للجهود الجارية التي يقوم بها الفاعلون الدوليون من أجل عودة الهدوء ذكر ممثل الجزائر بالمسؤولية الملقاة على عاتق مجلس الأمن كهيئة مكلفة بموجب ميثاق الأمم المتحدة بالحفاظ على السلم والأمن الدوليين وكذا مسؤولية كل بلد عضو في المنظمة في هذا الإطار.
وذكر بوقادوم بسقوط أكثر من 600 فلسطينيا أغلبهم من المدنيين وجرح  أكثر من 3640 شخصا منذ بداية الاعتداء في 8 من الشهر الجاري حسب حصيلة لمصالح الإنقاذ الفلسطينية التي مازالت مرشحة للإرتفاع.

انشر عبر