شريط الأخبار

الصواريخ المضادة للدروع.. مفاجأة المقاومة الجديدة

09:24 - 23 حزيران / يوليو 2014

غزة-متابعة - فلسطين اليوم

بعد مفاجأت المقاومة المستمرة في الصواريخ بعيدة المدى، الصواريخ المضادة للدروع تدخل مسلسل المفاجآت، ويوماً بعد يوم تتكشف أسلحة جديدة في مخزون المقاومة..

كابوس "اصطياد الدبابات" الذي عانت منه إسرائيل في جنوب لبنان خلال المواجهة مع حزب الله يعود من جديد..

 "سرايا القدس" أعلنت استخدام صاروخ "مالوتكا" في المعارك مع جيش الإحتلال على حدود قطاع غزة..

الصاروخ روسي الصنع مضاد للدروع مخصص للرمي على الأهداف المدرعة والعربات والتحصينات، ويصل مداه الأقصى إلى ثلاثة آلاف متر، والمدى الأدنى الفعال للرمي إلى 500 متر.

يمتاز هذا الصاروخ بخفة وزنه وحجمه، نسبة إلى باقي الصواريخ الروسية من الجيل الأول.

على الرغم من ميزات هذا الصاروخ، ولكن صواريخ الكورنيت هي التهديد الأكبر، بحسب التصنيف الإسرائيلي، مقارنة بالصواريخ المضادة للدبابات الأخرى التي تمتلكها المقاومة الفلسطينية في غزة.

الصاروخ المعتمد رسمياً لدى الجيش الروسي وصل إلى حماس من سوريا بكميات ليست قليلة قبل عدة سنوات.. وبحسب معاريف فإن هذا الصاروخ يمكنه إسقاط الطائرات المروحية البطيئة السرعة والتي تطير على مستويات منخفضة..

وكانت المقاومة قد أعلنت سابقاً انتاج صواريخ أر بي جي محلية الصنع، إضافة إلى ابتكار صاروخي البتار والياسين المضادين للمدرعات..

وبالنسبة للصواريخ بعيدة المدى فقد استخدمت كتائب القسام: صاروخ R160 والاسم تيمناً بالرنتيسي وهو الذي وصل إلى حيفا، J80 إشارة للجعبري، ووصل إلى تل أبيب،

سجيل 55 بعيد المدى، M75 والتيمن هنا باسم الشهيد المقادمة، والذي وصل إلى القدس..

سرايا القدس التابعة للجهاد استخدمت براق 100، وبراق 70 الذي استهدفت به مطار بن غوريون وتل أبيب والقدس.

انشر عبر