شريط الأخبار

الأنفاق العلامة البارزة في الأيام الماضية

01:07 - 23 حزيران / يوليو 2014

غزة- متابعة - فلسطين اليوم

شكل حفر المقاومة الفلسطينية للأنفاق على تخوم الحدود الشرقية لقطاع غزة مع الأراضي المحتلة حالة من الرعب والذعر في صفوف جيش الاحتلال الإسرائيلي ليصبح الجندي الصهيوني يجهل طبيعة المواجهة مع رجال المقاومة.

وقد حذر أفراد الجيش الإسرائيلي قادتهم من استمرار رجال المقاومة الفلسطينية في حفر الأنفاق على حدود غزة وتمكنها في أوقات زمنية قادمة من اختراق الحدود لتصل خلف القواعد العسكرية لجيش الاحتلال حينها سيكون أفراد الجيش في خطر شديد.

وخلال معركة البنيان المرصوص عام 2014 التي تخوضها سرايا القدس ورجال المقاومة الفلسطينية تمكن رجال كتائب القسام في أكثر من محاولة التسلل للأراضي المحتلة عبر الأنفاق الحدودية وتنفيذ مهمات جهادية بطولية خلف قواعد العدو ما تسبب في حدوث خسائر فادحة في صفوف الجيش الإسرائيلي أعلن عن بعضها وأخفى الكثير.

حيث اعترف العدو بمقتل عدد من جنوده في محاولة التسلل التي نفذها رجال كتائب القسام وإصابة العشرات بجروح جراء الاشتباكات العنيفة التي تدور بين الكتاب والعدو.

يشار إلى أن الحصار الإسرائيلي الخانق على قطاع غزة هو أحد أبرز اكتشافات الانفاق حيث تمكن الفلسطينيون من حفر المئات من الأنفاق مع الحدود المصرية لشراء البضائع من الجمهورية المصرية نتيجة إغلاق المعابر مع العدو الإسرائيلي.

وبعد شهور تمكن رجال المقاومة عام 2006 من حفر أول نفق أرض تخطى الحدود الشرقية لمدينة خانيونس ما مكن رجال المقاومة من ألوية الناصر صلاح الدين وجيش الإسلام وكتائب القسام من أسر الجندي جلعاد شاليط لتصبح فكرة حفر الأنفاق أسلوب جديد في تكتيك المقاومة لمواجهة العدو الإسرائيلي الغاشم على الأراضي المحتلة.



الانفاق



أنفاق المقاومة

أنفاق المقاومة

أنفاق المقاومة

أنفاق المقاومة

انشر عبر