شريط الأخبار

العملية العسكرية على غزة تهوي بإيرادات الطيران الإسرائيلي

05:41 - 22 حزيران / يوليو 2014

وكالات - فلسطين اليوم


أدت التحذيرات التي أطلقتها الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الاثنين، لرعاياها بعدم السفر إى الضفة الغربية أو غزة أو إسرائيل خلال الفترة الحالية، وما سبقه من إلغاء شركات طيران بولندية وكورية رحلات باتجاه مطار بن غوريون الإسرائيلي، إلى تكبد شركات الطيران الإسرائيلية خسائر متصاعدة.


وأعلنت شركة العال الإسرائيلية للطيران (أكبر شركات الطيران في إسرائيل)، اليوم الثلاثاء، إن تقديراتها الأولية لخسائر تراجع حجوزات الطيران خلال الأسابيع الماضية، والمتوقعة خلال الشهرين القادمين، تبلغ 40 - 50 مليون دولار أمريكي.

 
وتأتي هذه الخسائر، بحسب بيان صادر عن الشركة اليوم، ، بسبب إلغاء الآلاف من المسافرين حجوزاتهم من وإلى إسرائيل، خلال الربع الثالث من العام الجاري، وهو موسم العطلات الصيفية والسياحة في إسرائيل.

 
وفي شأن متصل، قالت الإذاعة العبرية على لسان مسؤولين في هيئة الطيران الإسرائيلية، مطلع الأسبوع الجاري، إن تراجعاً بنسبة 25٪ طرأ على حركة المطار خلال الأسبوعين الماضيين.

 
وأشار المسؤولون إلى أن الأسباب الرئيسية في التراجع تمثلت في سقوط صواريخ انطلقت من غزة، في محيط المطار، أتبعها تهديدات أعلنت عنها كتائب القسام الجانح العسكري لحركة حماس، بعدم توجه المسافرين إلى المطار، تمهيداً لقصفه.

 
وأدى تراجع عدد حجوزات السفر إلى إسرائيل، إلى تكبد الصناعة السياحية في إسرائيل خسائر باهظة، أعلنت عنها جمعية فنادق إسرائيل، الإثنين، والتي تفوق مبلغ نصف مليار دولار أمريكي.

 
وقالت الجمعية إن هذه الخسائر تتوزع بين خسائر الفنادق قد تصل إلى 100 مليون دولار، والأسواق الإسرائيلية (أسواق التجزئة) التي حرمت من مستهلكين جدد بخسائر تقدر بنحو 200 مليون ودلار، والمرافق السياحية  (120 مليون دولار)، ومصلحة الضرائب الإسرائيلية (75 مليون دولار أمريكي).

 
وقال أحمد النتشة، أحد وكلاء السياحة والسفر في يافا، إن موسم السياحة الحالي هو الأسوأ منذ 12 عاماً، "حيث كانت آخر مرة نعاني فيها من شح السياح عام 2002، عندما كانت انتفاضة الأقصى في أوجها".

 
وأضاف  "حتى السياحة الداخلية تراجعت بنسبة 80٪، عما كانت عليه خلال نفس الفترة من العام الماضي، مشيراً إلى أن "أكثر المرافق السياحية زيارة، تقع جنوب إسرائيل، وهي عرضة لصواريخ غزة".
 

ويعد اليوم الثلاثاء، هو الخامس عشر للعملية العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة، أسفر عن سقوط 606 شهداء، وأكثر من 3720 جريحاً، بحسب أحدث بيانات وزارة الصحة الفلسطينية، الثلاثاء


انشر عبر