شريط الأخبار

نتنياهو: سنواصل ضرب قطاع غزة.. كي مون: يجب وضع حد لصواريخ غزة

05:09 - 22 تشرين أول / يوليو 2014

غزة - فلسطين اليوم

 قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن "سكان غزة هم ضحايا لنظام حركة حماس الوحشي".

وأضاف، وفق ما نشرت صحيفة "هآرتس" العبرية بنسختها الإنجليزية، أن "على المجتمع الدولي محاسبة حماس لرفضها مقترحات وقف إطلاق النار".

وجاء ذلك خلال مؤتمر صحافي مشترك، عقد مساء الثلاثاء، في مدينة "تل أبيب"، بين نتنياهو، والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وأضاف نتنياهو إن "إسرائيل ستواصل القيام بكل ما هو ضروري لحماية مواطنيها من الإرهاب المنطلق من قطاع غزة، مشيراً إلى أن ذلك ليس حقاً علينا فقط بل هو واجب ملقى على عاتقنا".

وادعى نتنياهو "أن أي دولة ذات سيادة كانت ستقوم بما تقوم به إسرائيل، وأن إسرائيل تبذل كل جهد مستطاع للحيلولة دون تعرض المدنيين لأذى".

وزعم أن حماس تتعمد شن الاعتداءات انطلاقاً من مدارس ومستشفيات ومساجد ومنازل، وذلك من أجل زيادة حجم الإصابات المدنية.

من جانبه، قال كي مون إن "الأمم المتحدة تدين بشدة الاعتداءات الصاروخية على إسرائيل"، ودعا إلى وضع حد لها على الفور.

ودعا إسرائيل  إلى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس.

وأعرب السكرتير العام عن تعازيه بالجنود القتلى في عملية الجرف الصامد ودعا الأطراف إلى الجلوس معاً ومناقشة المواضيع الجوهرية في مسعى للتوصل إلى سلام يعتمد على حل الدولتين والذي لا بديل له.

وعقب على ذلك نتنياهو بقوله "إن حماس ليست معنية بحل الدولتين، بل بالقضاء على إسرائيل، ولا فرق بينها وبين منظمات إسلامية متطرفة أخرى على غرار حزب الله والقاعدة وبوكو حرام".

ويأتي هذا المؤتمر الصحافي بين كي مون ونتنياهو، لبحث الجهود الرامية إلى "وقف القتال بين إسرائيل وحماس في قطاع غزة"، وفق ما نقل موقع "واي نت" الإسرائيلي بنسخته الإنجليزية.

بدوره، قال رئيس دولة الاحتلال شمعون بيرس إنه إذا عرض سكرتير عام الأمم المتحدة اقتراحاً جدياً بوقف إطلاق النار بصورة حقيقية فإن إسرائيل ستتجاوب معه بكل رحب وسع.

 

 

انشر عبر