شريط الأخبار

أطباء بلا حدود: يجب على إسرائيل وقف قصف المدنيين المحاصرين في قطاع غزة

01:47 - 22 تموز / يوليو 2014

غزة - فلسطين اليوم

دعت منظمة اطباء بلا حدود إسرائيل إلى وقف قصف المدنيين المحاصرين في قطاع غزة، واحترام سلامة وأمن العاملين الطبيين والمرافق الصحية.

وقال نيكولا بالارو، المنسق الميداني التابع للمنظمة في غزة في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه: "إن عمليات القصف والضربات الجوية مكثفة للغاية ،كما أنها عشوائية ولا يمكن توقعها، مما يجعل من الصعب للغاية على المنظمة وغيرها من الجهات الطبية التنقل وتوفير الرعاية الطارئة التي تشتد الحاجة إليها".

وتابع بالارو: "يجب احترام العاملين الطبيين والمرافق احتراماً تاماً ومطلقاً، ويجب ألا تحدث أي عملية إطلاق نار على سيارات الإسعاف والمستشفيات أو قربها".

وأكد بالارو أن الادعاءات الرسمية تشير بأن الهدف من الهجوم البري يكمن في تدمير الأنفاق المؤدية إلى إسرائيل، ما نراه على أرض الواقع هو قصف عشوائي، والمدنيون هم من يموتون".

من جهتها أضافت أودري لاندمان، المنسقة الطبية لدى المنظمة في غزة: "في غرفة الإنعاش، نصف الحالات الحادة التي نشهدها تصبح حالات وفاة في غضون دقائق، والنصف الآخر بحاجة ماسة إلى الجراحة الطارئة".

وأشارت إلى أن هناك ثلاث عائلات لأفراد من طاقم المنظمة تقطن في عيادة أطباء بلا حدود للرعاية اللاحقة للعمليات الجراحية في مدينة غزةـ، إضافة إلى دعمها لمستشفى الشفاء عبر فريق جراحي كامل، كما توفر الإمدادات الطبية ومستلزمات حالات الطوارئ، وتبرعت بمخزونين من إمدادات الطوارئ إلى الصيدلية المركزية شمال وجنوب غزة. 

ومن جهة أخرى تعمل عيادة المنظمة للرعاية في مدينة غزة بنسبة 10 إلى 30 في المئة من قدرتها إذ تعرقل كثافة القصف وصول المرضى إلى المرفق، و انقطعت أنشطة المنظمة الاعتيادية في مستشفى ناصر في خان يونس جراء النزاع.

ويذكر أن منظمة أطباء بلا حدود تعمل في غزة منذ أكثر من عشر سنوات، حيث توفر الخدمات الطبية والجراحية والنفسية، كما استجابت إلى حالتي الطوارئ خلال عملية الرصاص المصبوب عام 2009 وعملية عمود السحاب عام 2012 في غزة.

انشر عبر