شريط الأخبار

الاحتلال يستهدف 25 مؤسسة طبية منذ بداية العدوان على غزة

09:35 - 22 كانون أول / يوليو 2014

غزة - فلسطين اليوم


أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة الاثنين، عن استهداف الاحتلال الاسرائيلي أكثر من 25 مؤسسة طبية، منذ بدء العدوان على القطاع في 7 تموز/ يوليو الجاري، والتي كانت آخرها استهداف مستشفى شهداء الأقصى الاثنين.

وقال وكيل مساعد الوزارة، مدحت محيسن، خلال مؤتمر صحفي عقده بمجمع الشفاء الطبي غرب مدينة غزة، مساء الاثنين: إن "إسرائيل استهدفت أكثر من 25 مؤسسة طبية، منذ بدء عمليتها العسكرية في القطاع".

وأضاف أن "استهداف المؤسسات الصحية أمر مستهجن دوليًا وفي كل الأعراف الدولية وخط أحمر لا يمكن تجاوزه".

وتابع أن "إسرائيل تستهدف المؤسسات الصحية وطواقم الإسعاف منذ بدء العملية العسكرية، ونخشى من تكرار ما حدث في مستشفى شهداء الأقصى بدير البلح".

وحذر محيسن من "حدوث كارثة بيئية واقعة في قطاع غزة، حال واصلت إسرائيل منع سيارات الاسعاف والطواقم الطبية من انتشال جثث القتلى والجرحى في المناطق الحدودية".

ويمنع جيش الاحتلال، منذ توغل الآليات والمدرعات العسكرية الإسرائيلية في أحياء الشجاعية والتفاح والزيتون شرقي غزة، صباح الأحد، طواقم الإسعاف والدفاع المدني من إجلاء القتلى والجرحى، واخماد النيران المشتعلة في الحي.

وأطلق جيش الاحتلال القذائف المدفعية تجاه سيارات الإسعاف والدفاع المدني في مناطق شرق غزة، بشكل مباشر، ما أدى إلى استشهاد مسعف في حي الشجاعية أثناء عمليات إجلاء القتلى والجرحى، وفق بيان سابق لوزارة الصحة.

ودعا محيسن، العالم أجمع إلى "رفح الحصار وفتح المعابر وخاصة معبر رفح البري، لدخول طواقم طبية لمؤازرة الطواقم الفلسطينية في عملها"، مناشدًا بـ"ضرورة التدخل الدولي لحماية المؤسسات الصحية والطواقم الطبية وتسهيل وصولها إلى أماكن الجرحى والشهداء".

انشر عبر