شريط الأخبار

شهيد و عدد من الجرحى في قصف الطائرات الحربية لمنزل عائلة نائب الأمين للجهاد

09:11 - 21 تموز / يوليو 2014

غزة-متابعة - فلسطين اليوم

أعلنت المصادر الطبية إنه تم انتشال جثمان الشهيد محمود النخالة من تحت انقاض منزله الذي استهدفته طائرات الاحتلال صباح اليوم في حي الشيخ رضوان غرب مدينة غزة

و كانت طائرات الاحتلال قد دمرت صباح اليوم الاثنين (21|7)، بناية سكنية كبيرة لعائلة نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة على رؤوس قاطنيها في مدينة غزة، موقعة عدد كبير من الضحايا.

وقال مراسلنا ان طائرة حربية من نوع "اف 16" القت صباح اليوم الاثنين قنبلة كبيرة تجاه بناية سكنية كبيرة تعود لعائلة زياد النخالة نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي تتكون من أربعة طوابق تقع في حي الشيخ رضوان شمال غرب مدينة غزة فدمرته بالكامل على رؤوس ساكنيه.


وأضاف أن سيارات الإسعاف والدفاع المدني وصلت إلى المكان وبدأت بإخلاء الجرحى والتنقيب على سكان المنزل تحت أنقاضه وأنقاض المنازل المجاورة له والتي تضررت بشكل كبير.


وتم نقل أكثر من عشر إصابات في إحصائية أولية إلى المشفى جلهم من الأطفال والنساء في حين يتحدث الجرحى على انه المنزل كان مأهولًا حينما تم استهدفه من قبل الطائرة الحربية الإسرائيلية التي دمرته وسوته بالأرض.


وكانت طائرات الاحتلال قصفت أمس منزلا يعود لعائلة أبو جامع في بلدة عبسان شرق خان يونس جنوب قطاع غزة حيث تم انتشال 27 شهيدا من أسفل أنقاض هذا المنزل المدمر جلهم من الأطفال والنساء.


ويتعرض قطاع غزة ومنذ فجر الثلاثاء (8|7) لعملية عسكرية إسرائيلية كبيرة، وذلك بشن آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، حيث استشهد جراء ذلك أكثر من 510 فلسطينيين وأصيب المئات من الفلسطينيين، وتم تدمير مئات المنازل، وارتكاب مجازر بالجملة.


انشر عبر