شريط الأخبار

غزة ورام الله تحتفلان بأسر المقاومة للجندي الاسرائيلي شاؤول آرون

11:24 - 20 حزيران / يوليو 2014

رغم الألم من شدة المجازر والمشاهد التي يندى لها الجبين في قطاع غزة التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق المدنيين لاسيما الأطفال والنساء والشيوخ، خرج الشارع الغزي بكل فئاته فرحين عقب كشف كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس عن أسرها لجندي إسرائيلي ومقتل 14 آخرين في عملية نفذتها صباح اليوم شرق حي الشجاعية.

الطلقات النارية والمساجد تكبر، وكأن العيد حل قبل موعده.

وفي مدينة رام الله وسط الضفة الغربية عمت الاحتفالات عقب الإعلان عن أسر الجندى الإسرائيلى ، حيث خرجت أعداد كبيرة من المواطنين إلى الشوارع للاحتفال وسط إطلاق كثيف للألعاب النارية فى سماء المدينة.

وقد احتشد ما لا يقل عن ألفى مواطن من أهل رام الله فى دوار المنارة بوسط المدينة وسط أجواء من الفرحة العارمة وتوزيع الحلوى وتبادل التهانى والهتافات الوطنية والشعارات المشيدة بالمقاومة الفلسطينية.

واعتبر المشاركون فى الاحتفالات أن ما حدث هو انتقام لدماء شهداء غزة وخاصة شهداء مجزرة حى الشجاعية التى قامت بها قوات الاحتلال الإسرائيلى صباح اليوم وأودت بحياة 74 شهيدا وأكثر من 350 جريحا.

وكانت كتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس قد أعلنت مساء اليوم على لسان أبو عبيدة، المتحدث باسمها، أنها أسرت جنديا إسرائيليا خلال المعارك الدائرة فى قطاع غزة، واسمه : شاؤول آرون ـ صاحب الرقم العسكرى 6092065 وذلك خلال عملية نفذتها القسام بحى التفاح شرق مدينة غزة أمس السبت.


وكشفت كتائب القسام مساء اليوم، عن اسر الجندي الاسرائيلي شاؤول ارون صباح اليوم بعد معركة ضارية ادت الى مقتل 14 جندي اسرائيلي واسر الجندي ارون ، وهو ما اعترف به العدو الصهيوني بعد اعلان كتائب القسام بأنه فقد الاتصال بالجندي.


 

انشر عبر