شريط الأخبار

وزير خارجية قطر: ليس لدينا مبادرة خاصة لوقف إطلاق النار بغزة ونقلنا مطالب الفلسطينيين

11:08 - 20 كانون أول / يوليو 2014

وكالات - فلسطين اليوم


قال وزير خارجية قطر خالد العطية إنه ليس هناك مبادرة قطرية خاصة لوقف إطلاق النار في غزة، وأن بلاده قامت فقط بنقل مطالب الشعب الفلسطيني، الذي أكد انه لم يقبل بحالة الحصار الطويل بغزة في ظل عدم اهتمام المجتمع الدولي.

 جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مساء اليوم مع الأمين لعام للأمم المتحدة باني كي مون في العاصمة القطرية الدوحة.

وأضاف العطية، خلال المؤتمر، "ليس لنا مبادرة خاصة، نحن فقط نقلنا مطالب الشب الفلسطيني".

وبين أن هذا يأتي في إطار المشاورات والجهود المستمرة من أجل وقف إطلاق النار، وقال إنه "يفترض على الجميع العمل والمساعدة في ذلك، لأن الشعب الفلسطيني لم يعد يقبل بحالة الحصار الطويل وهو يرى عدم اهتمام المجتمع الدولي".

وأدان وزير خارجية قطر "مجزرة الشجاعية"، قائلا : "وقد تابعت قطرومازالت تتابع التطورات الخطيرة على الساحة الفلسطينية ونحن في ذلك ندين كافة الأعمال العدوانية التي ارتكبتها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني وآخرها مجزرة الشجاعية اليوم والتي كان اكثر ضحاياها من الأطفال ".

واكد العطية "على المسؤولية القانونية لإسرائيل بشأن كافة الأعمال العدوانية التي اقترفتها وفقا للاتفاقيات الدولية".

وشدد على أنه "انه لم يعد من المقبول أن تشن إسرائيل العدوان متى شاءت وأن تنسحب متى شاءت".

وقال "ندعو الجميع في المجتمع الدولي لتحمل المسئولية لوقف العدوان الإسرائيلي لما يمثله استمرار العدوان من تهديد للاستقرار في منطقة الشرق الأوسط باسرها بل العالم اجمع ".

كما دعا "المجتمع الدولي ان يتحمل مسئوليته الأخلاقية والانسانية بتقديم المساعدات اللازمة للشعب الفلسطيني ورفع الحصار الجائر المفروض عن قطاع غزة واهلنا هناك وتمكين الشعب الفلسطيني من حرية التنقل والسماح بإعادة بناء وإعمار القطاع وذلك لتهيئة المناخ لعملية سياسية جادة".

من جانبه طالب أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون إسرائيل بضبط النفس وحماية المدنيين في غزة.

وقال كي مون، خلال المؤتمر الصحفي، إن "أطفالا كثر قتلوا في الشجاعية اليوم وأندد بهذا الاعتداء الإسرائيلي الفظيع .. ونزيف الدم يجب أن يتوقف الآن".

وأشار إلى أنه سيلتقي في وقت لاحق اليوم الرئيس الفلسطيني محمود عباس (يزور الدوحة حاليا) لبحث جهود وقف إطلاق النار، مشيرا إلى أنه سيزور عدة دول بالمنطقة بينها مصر وإسرائيل ورام الله وبلدان أخرى.

وأعرب عن حزنه لما يجرى في غزة قائلا "اتي لهذه المنطقة (الشرق الوسط) وقلبي ينفطر وقلبي ثقيل بالهموم لأن هذه المنطقة تخوض أياما عصيبة لأن كثير من النساء والأطفال يلقون حتفهم وهم ضحايا الاعتداءات البشعة".

وتابع : "أشخاص كثيرون لقوا حتفهم في منطقة الشجاعية بغزة اليوم ، انا أندد بهذا الاعتداء الفظيع، على إسرائيل أن تضبط النفس إلى حده الأقصى ويجب أن تحمي المدنيين في غزة".

 وطالب كي مون "جميع الأطراف أن يلتزموا بالقانون الإنساني الدولي"، وقال "العنف يجب أن يتوقف الآن".

وبين أن قطر تلعب دور أساسي لحل هذه الأزمة، مشيرا في هذا الصدد انه التقى امير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وتابع: "وبينما أجوب هذه المنطقة وسأستمر في المطالبة بوقف إطلاق النار فورا ووقف العملية العسكرية الإسرائيلية الآن ووقف إطلاق الصورايخ من قبل حماس".

وطرحت مصر، الإثنين الماضي، مبادرة لوقف إطلاق النار في غزة تنص على وقف الأعمال العدائية بين إسرائيل وفصائل فلسطينية وفتح المعابر وتسهيل حركة عبور الأشخاص والبضائع عبر المعابر الحدودية في ضوء استقرار الأوضاع الأمنية على الأرض.

لكن حركة حماس أعلنت أنها لن تقبل بأي مبادرة لوقف إطلاق النار، لا تستجيب سلفا للشروط الفلسطينية.

انشر عبر