شريط الأخبار

عقب مجزرة الشجاعية.. الحساينة: الشعب أنجب المقاومة ولن يتخلى عنها

04:24 - 20 تشرين أول / يوليو 2014

غزة- متابعة - فلسطين اليوم

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الأستاذ يوسف الحساينة، أن المجزرة التي ارتكبها الاحتلال بحق السكان الآمنين بحي الشجاعية تعبر عن صورته الحقيقية وهو يمارس القتل والإرهاب والقتل ويعكس عقديته العدوانية تجاه شعبنا.

وقال الحساينة في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية، اليوم الأحد: "إن العدو بقتله للأطفال والنساء والشيوخ يحاول أن يكسر إرادة المقاومة التي انتجت من أحضان هذا الشعب المناضل الصامد الذي يضحى بدماء أبنائه من أجل حياة كريمة".

وقد ارتكب العدو الإسرائيلي مجزرة بشعة بحق حي الشجاعية ارتقى خلال أكثر من 70 مواطناً شهداء وأكثر من 250 جريح خلال ليلة واحدة.

وأضاف الحساينة: "هذه المجزرة تهدف لرفع كلفة وفاتورة التضحية لكي يضغط على الشعب الفلسطيني للتخلي عن المقاومة"، مشيراً إلى أن الشعب هو من أنجب المقاومة ولن يتخلى عنها مهما حصل من مجازر".

وأوضح أن الشعب لم ولن يتخلى عن المقاومة رغم هذه الجرائم البشعة بحق المدنيين الآمين، قائلاً: "لا يمكن أن تقبل المقاومة بعد كل هذه التضحيات بأن تذهب لتهدئة لا تلبي طموحات شعبنا الفلسطيني وأحلامه.

وشدد الحساينة، على أن الاحتلال الإسرائيلي استطاع أن يرتكب المجاز بحق أبناء شعبنا واستطاع تهجير عشرات الآلاف من أبناء حي الشجاعية لكنه لن يستطيع أن ينتزع المقاومة من قلوب شعب فلسطين الذي أنجب هذه المقاومة.

وفيما يتعلق بالأمم المتحدة والعرب تجاه مجزرة الشجاعية قال الحساينة: "إن الأمم المتحدة وكافة هيئاتها الحقوقية والإنسانية تشارك الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على السكان الأمنين في كافة محافظات قطاع غزة.

وأضاف الحساينة: "أين هي المواثيق الدولية والحقوقية التي تُجرم الاحتلال الإسرائيلي وتجرم ارتكابه للمجازر بحق الأمنيين".

ودعا القيادي في الجهاد، الإعلام العربي وخاصة القنوات الفضائية أن يمتنعوا من استضافة القادة الصهاينة لأنهم يزيفون الحقيقة، مطالباً شعبنا الفلسطيني إلى الصبر والصمود لآن النصر ما هو إلا صبر ساعة". 

 

 

 

 

انشر عبر