شريط الأخبار

وزير الصحة: إسرائيل تعيق دخول الدواء لغزة

11:15 - 20 تموز / يوليو 2014

فلسطين اليوم - رام الله

 


قال وزير الصحة د. جواد عواد إن سلطات الاحتلال سمحت، صباح اليوم الأحد، لشاحنة أدوية من الدخول إلى قطاع غزة، بعد احتجازها ليومين، مضيفاً أن غرفة العمليات المشتركة للوزارة تنسق لدخول شاحنات الأدوية بشكل مستمر.

وأدان د. عواد جريمة الاحتلال الجديدة، فجر اليوم الأحد، في حي الشجاعية شرق غزة، والتي راح ضحيتها أكثر من عشرين شهيدا و150 جريحا معظمهم من النساء والأطفال، مطالبا المجتمع الدولي بالتدخل لإيقاف عدوان ومجازر الاحتلال على القطاع بشكل فوري، محملاً الاحتلال مسؤولية إعاقة دخول المساعدات الطبية للقطاع.

وأشاد بقرار الحكومة الكويتية بعلاج جرحى العدوان الذين تم تحويلهم إلى الأردن على نفقتها، مؤكدا أن هذا القرار يدلل على تلاحم الشعبين ووقوف الكويت حكومة وشعبا لإسناد وإغاثة شعبنا.

وأكد الوزير عواد أن وزارة الصحة تتابع يومياً مستلزمات مستشفيات الوزارة في غزة، لسد العجز الذي تعانيه بسبب العدوان الإسرائيلي المستمر على أهلنا في القطاع.

وقالت مقررة غرفة العمليات المشتركة في وزارة الصحة ماريا الأقرع إن وزارة الصحة أرسلت 13 شاحنة أدوية من مستودعات الوزارة إلى قطاع غزة، منذ بداية العدوان، و22 شاحنة قبل بداية العدوان بأسبوعين، إضافة إلى شاحنة تبرع بها التعاون الإيطالي، وأدخلها الصليب الأحمر، وكانت محملة بـ5 آلاف كيس دم، إضافة إلى أدوية ومستلزمات طبية لغرف الطوارئ والعمليات.

وأضافت أن الشاحنات المرسلة لغزة تضم جميع أنواع الأدوية المتوفرة في مستودعات الوزارة بالضفة، وأدوية كلى وسرطان، ومحاليل طبية.
وأشارت إلى أن غرفة العمليات تنسق دخول المساعدات الطبية التي تقدمها دول العالم لإغاثة أهلنا في القطاع.

وقالت مسؤولة التثقيف الصحي وحقوق الإنسان في منظمة الصحة العالمية تسنيم عطاطرة إن هناك تزايداً مستر في عدد الضحايا وخصوصا من النساء والاطفال، فقد بلغت نسبة الأطفال وكبار السن من الشهداء أكثر من 29% وأكثر من 33% من الجرحى.

ووفقا لمركز المعلومات الصحية في قطاع غزة، فقد بلغ عدد الشهداء منذ بداية العدوان حتى مساء أمس 338 شهيداً منهم 285 رجلا 53 امرأة و83 طفلاً و18 مسناً.
وأضاف أن عدد الجرحى بلغ حتى مساء أمس، 2556 جريحا، منهم 1692 رجلا، و864 امرأة، و755 طفلاً، و107 مسناً.

    LikeLike ·

انشر عبر