شريط الأخبار

خضر عدنان من سجنه ..يبارك المقاومة بغزة و يقرر مقاطعة محاكم الإحتلال

08:31 - 19 تشرين أول / يوليو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أفادت عائلته أن الشيخ عدنان أه قرر مقاطعة محاكم الاحتلال بكافة أشكالها، وتحديدا محكمة تثبيت الاعتقال الإداري في عوفر يوم الخميس الماضي مما أدى إلى إلغاء المحكمة وتأجيلها حتى يوم الأربعاء القادم 23/7/2014.

جاء ذلك خلال رسالة وصلت لعائلته من داخل سجن مجدو عبر المحامي إنه تعرض لسيل من الإهانات والشتائم القذرة في الساعات الأولى لعملية اعتقاله التي تمت في الثامن من تموز الماضي.

وقال الأسير عدنان في رسالته: " لقد كانت طريقة الاعتقال همجية وشرسة وتنم عن حقدٍ دفين لدى الاحتلال، وأثناء نقلي إلي مستوطنة دوثان القريبة من جنين شتموا أمي الفاضلة بأسفل العبارات وبصقوا عليّ وكبلوني لساعات طويلة وتعمدوا توجيه الإهانات".

وأضاف عدنان: " ومن ثم تم نقلي إلى سجن مجدو، وفي الطريق كان جنود الاحتلال يهتفون هتافات المستوطنين التي طالما سمعناها ومنها (الموت للعرب) (محمد مات) وعبارات الحرق مذكرين إيايّ بهذه العبارات بحرقهم وقتلهم شهيد الفجر في القدس محمد أبو خضير".

وتابع الشيخ عدنان قائلاً: " كل هذا، مع ما تعرضت له أيضا في الاعتقال السابق يشكل دافعاً كبيراً لأن يكون مع قرار الاعتقال الاداري اليوم مبرراً كبيراً لأي مواجهة قادمة مع السجان".

وخلال الرسالة وجه عدنان تحية أطبار للقماومة في القطاع وقال:" نوجه التحية لغزة ومقاومتها البطلة، والأسرى يتابعون بطولاتكم وينظرون بشغف إلى يوم النصر العظيم والقريب بإذن الله، وإن دماء غزة الطاهرة ستقلب السحر على الساحر لتحرك كل ساكنٍ في فلسطين ضد الصهاينة المحتلين.

ودعت عائلة الشيخ عدنان كافة المُحامين المؤسسات الحقوقية التي تهتم بشؤون الأسرى إلى متابعة قضية ابنها وكافة الأسرى بمهنية أكبر مما يعود بالنفع على الأسير وذويه.

ويعرف خضر عدنان بمفجر "معركة الأمعاء الخاوية" في سجون الاحتلال بعد تجربة إضرابه لأكثر من 66 يوماً متواصلة رفضا للاعتقال الإداري، وأفضى إضرابه إلى الإفراج عنه يوم 17 أبريل/نيسان 2012.

انشر عبر