شريط الأخبار

هكذا قتلت إسرائيل أبناء عائلة "انْطِيز" بغزة

02:31 - 18 تموز / يوليو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

هكذا قتلت إسرائيل أبناء عائلة "انْطِيز" بغزة

 

بدا المشهد في منزل عائلة "انْطِيز"، شرق مدينة غزة مروعا، حيث ما تزال أشلاء أطفالهم الثلاثة الذين قتلهم الجيش الإسرائيلي، مساء أمس في قصف مدفعي، تخضب الأرض، وتلوّن الجدران.

وانشغل عدد من أفراد العائلة، في جمع ما تبقى من أشلاء الأطفال الثلاثة، التي تناثرت في طرقات المنزل المتواضع، الواقع في حي الشجاعية شرق مدينة غزة.

وقال الطبيب أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة، بغزة، إن  3 أطفال من عائلة "انْطِيز"، وصلوا إلى مجمع الشفاء الطبي، مساء الخميس، أشلاء ممزقة، جرّاء تعرض منزلهم لقصف إسرائيلي.

والقتلى هم: الطفل عبد علي انْطِيز (12عاما)، والطفل محمد شادي انْطِيز (15 عاما)، والطفل محمد سالم انْطِيز 4 سنوات.

ويقول "محمد انْطِيز"، أحد أفراد العائلة في حديث مع مراسل وكالة الأناضول للأنباء: "الجيش الإسرائيلي أمطر المنطقة بالقذائف، فتجمع عدد كبير من أفراد العائلة في منزل، وجلسنا تحت (درج المنزل) كي نحتمي من الصواريخ".

وأضاف: "فجأة أصابت قذيفة المنزل، وساد الظلام، وبعد أن أحضرنا مصباحا، فوجئنا بمقتل 3 أطفال من العائلة هم أخي وابن أخي، وابن عمي، وعثرنا عليهم أشلاء ممزقة..كانوا بلا رؤوس".

وأكمل: "ما الجريمة التي ارتكبها هؤلاء الأطفال؟ لقد كنا آمنين في منزلنا، لماذا يقتلوننا؟".

وتروى أم محمد، إحدى سيدات العائلة ما جرى، فتقول: " كانت ليلة مرعبة، أصابت منازلنا القذائف، فخرجنا نجري في الشارع حاملين أطفالنا، ولا نعرف أين نذهب".

وأضافت: " لا يمكن تخيل الرعب الذي أصابنا وأصاب أطفالنا..لقد مرضت طفلتي من شدة الخوف، ولم أعرف ماذا أفعل لها، وأين أذهب بها، ولم أجد سوى الكمادات كي أعالجها من الحمّى".

وأردفت: " البنات كن يرتجفن من الخوف، والرجال ينظرون للأطفال وهم عاجزين عن مساعدتهم".

 وأعلن أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة في قطاع غزة، ارتفاع عدد الشهداء من الفلسطينيين، منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية ضد قطاع غزة، مساء يوم 7 يوليو/ تموز الجاري إلى 264 شهيداً، وإصابة نحو 1990 آخرين.

وقال القدرة في تصريح لوكالة الأناضول، إنّ "الغارات الحربية الإسرائيلية المتواصلة (الجوية والبرية)، على مختلف أنحاء قطاع غزة، منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية تسببت في استشهاد 264 مواطنا، وإصابة نحو 1990 آخرين بجراح متفاوتة، بعضها خطيرة، حتى الساعة 10: 16 (تغ) من يوم الجمعة.

ونشرت وزارة الصحة في قطاع غزة، قائمة أولية تكشف هوية الشهداء، وتوضح أن من بينها 58 طفلا، و27 امرأة.

ويشن سلاح الجو الإسرائيلي، منذ يوم 7 يوليو/ تموز الجاري، غارات مكثفة على أنحاء متفرقة في قطاع غزة، في عملية عسكرية أطلقت عليها إسرائيل اسم "الجرف الصامد".

وأعلن الجيش الإسرائيلي أنه بدأ عملية عسكرية برية ضد قطاع غزة، مساء أمس الخميس، من أجل تنفيذ ما قال إنها عملية لضرب الأنفاق "الإرهابية" التي تخرج منً قطاع غزة وتدخل الأراضي الإسرائيلية.

وتسببت الغارات العنيفة والكثيفة على مناطق متفرقة من قطاع غزة بتدمير 694 وحدة سكنية بشكل كلي، وتضرر 14500 بشكل جزئي، وفق إحصائية أولية لوزارة الأشغال العامة في الحكومة الفلسطينية.

انشر عبر