شريط الأخبار

الهجمات الصهيونية تقطع المياه عن مساحات واسعة في قطاع غزة

08:47 - 18 تشرين أول / يوليو 2014

غزة- متابعة - فلسطين اليوم

أدت الضربات الجوية الإسرائيلية، المستمرة على قِطاع غزة لليوم الثاني عشر على التوالي، إلى انقطاع المياه عن مساحات واسعة من غزة، وعدم وصولها إلى مئات آلاف المواطنين، بحسب منظمة دولية عاملة في غزة.

وحذَّر صبحي أبو رضوان رئيس بلدية رفح، جنوبي قِطاع غزة، من استمرار هذه الأزمة كونها "ستؤدى لكارثة إنسانية في محافظات القطاع الذي يعيش تحت وطأة العدوان الإسرائيلي منذ 7 يوليو الجاري".

وأكد أبو رضوان في تصريح لوكالة الأناضول، أن "الطائرات الإسرائيلية استهدفت قبل أيام مركبة تابعة للبلدية كانت في مهمة لتوصيل المياه لبعض المناطق وهى ترفع أعلام البلدية في مدينة رفح".

وأفادت جمعيات حقوقية في غزة، بأن طائرة استطلاع إسرائيلية، أطلقت صاروخ على مركبة تابعة لبلدية رفح، تعمل على تحويل خطوط المياه لعدة مناطق في المحافظة، ما أدى إلى استشهاد سائقها زياد الشاوي.

ونبَّه أبو رضوان إلى أن الاستهداف المباشر لمركبة البلدية و استشهاد الشاوى (42 عاماً) في القصف، أخاف باقي العاملين في البلدية من الذهاب لأماكن عملهم حفاظاً على سلامتهم.

وأشار إلى أنه بسبب ذلك، لم تصل المياه منذ ثمانية أيام لمناطق واسعة في محافظة رفح، جنوبي قِطاع غزة، ولفت إلى أن الطائرات الحربية قصفت خطوط الصرف الصحي في مناطق مختلفة من القطاع وتمَّ تفجيرها تماماً بصواريخ بعد استهدافها مباشرة بصواريخ كانت قوة التدميرية هائلة.

وأشار رئيس بلدية رفح، إلى أن بلديته "لا تمتلك الإمكانيات المناسبة لإصلاح ما تتعرض له مصالحها من أضرار كبيرة بفعل الغارات الإسرائيلية، خاصة في ظل الحصار المفروض على غزة، حتى أنها لم تعد قادرة على استئجار الآليات والمعدات اللازمة لتنفيذ مهامها".

انشر عبر