شريط الأخبار

كتائب القسام: عملية صوفا رسالة للعدو لما ينتظره إذا فكر بدخول غزة

05:23 - 17 حزيران / يوليو 2014

غزة - فلسطين اليوم

كشفت "كتائب القسام"، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، تفاصيل عملية صوفا الفدائية بعدما نفذت المهام الموكلة إليها بدقة فجر اليوم الخميس (17|7) والرجوع إلى قواعدها بسلام موقعة خسائر كبيرة في صفوف الاحتلال وإحدى المنظومات الاستخبارتية، معتبرة ان هذه رسالة للاحتلال إذا ما فكر في الدخول البري في غزة.
وقالت الكتائب في بيان عسكري: "قامت إحدى وحدات النخبة التابعة لكتائب الشهيد عز الدين القسام في تمام الساعة الرابعة من صباح اليوم الخميس بتنفيذ عملية تسلل خلف خطوط العدو في منطقة صوفا، وذلك عبر التقرب من خلال أحد الأنفاق الهجومية المعدة مسبقاً للمهام الخاصة".
وأوضحت أن أهداف العملية كانت الاستطلاع بالقوة حيث كلفت الوحدة باستطلاع أماكن تمركز قوات العدو البرية في تلك المنطقة، وقوامها وعددها كجزء من عملية الاستعداد للحرب البرية، ونسف وتخريب إحدى المنظومات الاستخبارية التي قام العدو مؤخراً بوضعها لرصد محيط منطقة الخط الفاصل".
 وأضافت الكتائب: "مكثت الوحدة في أرض العدو مدة ما يزيد عن نصف ساعة، قامت خلالها بأداء المهام الموكلة إليها بنجاح، وخلال عودتها تعرضت لهجوم مركب من قبل مجموعة الدبابات والآليات التي تقدمت نحو المجموعة من الشرق والشمال، وقد نجحت المجموعة بفضل الله من صد الهجوم، وأجبرت القوة المتقدمة من الشمال على التراجع، فيما تم تثبت القوة المتقدمة من الشرق، مما استدعى تدخل طيران العدو الذي قام باستهداف المجموعة، التي كانت قد وصلت إلى محيط عين النفق، وعادت بفضل الله ومنته الوحدة بكامل أفرادها إلى قواعدها، دون وقوع أي من الإصابات أو الشهداء في صفوف أفرادها.
" وأشار البيان الى انه وفي تمام الساعة الواحدة وبناءً على ما صرح به الناطق العسكري للاحتلال فيما يتعلق بالهدنة الإنسانية، بأن العسكريين مستثنون من هذه الهدنة، قامت إحدى وحدات الهندسة التابعة لكتائب القسام بوضع متفجرات في النفق الذي تجمع حوله عدد كبير من قوات الاحتلال، وقامت بتفجيره موقعةً العديد من الخسائر في صفوفه.
 وقالت كتائب القسام: "إن هذه العملية البطولية التي نفذها أبطالنا صباح هذا اليوم لهي رسالةٌ واضحةٌ لعدونا لما ينتظره في قادم الأيام إذا ما فكر بالدخول إلى أرض غزة، وهي رسالةٌ له ولمغتصبيه أيضاً، احذروا !! فليس كل من يتحرك في الأرض التي تحتلونها هم بالضرورة جنودكم، وليس كل ما يطير في السماء التي اغتصبتموها هي بالضرورة طائراتكم، وليس كل ما يبحر في المياه التي سرقتموها هم بالضرورة بحّارتكم".
وكانت المصادر الإسرائيلية ادعت أنها أحبطت عملية اقتحام كبيرة للأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م في تاريخ الدولة العبرية وأنها قتلت ثمانية من المهاجمين.
ويتعرض قطاع غزة ومنذ فجر الثلاثاء (8|7) لعملية عسكرية إسرائيلية كبيرة، وذلك بشن آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، حيث استشهد جراء ذلك 231 فلسطينيا وأصيب المئات من الفلسطينيين، وتم تدمير مئات المنازل، وارتكاب مجازر بالجملة.

انشر عبر