شريط الأخبار

جاء فيها "إن المقاومة الفلسطينية تحيي صمودكم وثباتكم في بيوتكم، وتعدكم بهزيمة العدو"

صورة: غزيون رفضوا إخلاء منازلهم يتلقون رسائل إشادة من "المقاومة"

12:55 - 17 تشرين أول / يوليو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

تقى فلسطينيون في مدينة غزة وشمال القطاع، مساء اليوم الأربعاء، رسائل نصية من "المقاومة" الفلسطينية، على هواتفهم النقالة، أشادت بصمودهم وثباتهم، "وعدم الانصياع" لمطالب الجيش الإسرائيلي بإخلاء منازلهم، تمهيدًا لتكثيف غاراته عليها.

وأفاد مراسل "الأناضول" نقلا عن شهود عيان، بأن مئات الفلسطينيين من سكان مناطق الشجاعية والزيتون (شرقي مدينة غزة) وبيت لاهيا (شمال القطاع)، الذين رفضوا إخلاء منازلهم ولم يستجيبوا لمطالب الجيش الإسرائيلي، تلقوا رسائل على هواتفهم النقالة جاء فيها : إن المقاومة الفلسطينية تحيي صمودكم وثباتكم في بيوتكم، وتعدكم بهزيمة العدو".

ونزح الآلاف من سكان منطقة شمال قطاع غزة، يوم الأحد الماضي، من منازلهم، ولجئوا إلى مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، خوفًا من تهديدات الجيش الإسرائيلي باجتياح مناطقهم، ولكن معظمه عاد إلى منازلهم أمس.

ويقدر عدد سكان المناطق التي طلب الجيش الإسرائيلي إخلائها تمهيدًا لتكثيف الغارات الإسرائيلية عليها بـ 225 ألف نسمة، وفق إحصائيات رسمية فلسطينية.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي، أفيخاي أدرعي، مساء الثلاثاء: "بدأ الجيش بإرسال رسائل إلى الهواتف المحمولة لسكان كل من حيي الشجاعية والزيتون وبيت لاهيا، مطالبا بإخلاء المناطق تمهيدًا لتكثيف الغارات".

ويبلغ عدد سكان حي الزيتون جنوبي المدينة 50 ألف نسمة، فيما يقدر عدد سكان حي الشجاعية شرقي غزة بـ100 ألف نسمة، بينما يبلغ عدد سكان بلدة بيت لاهيا أقصى شمالي قطاع غزة 75 ألف نسمة، وفق إحصائيات صادرة عن بلديتي مدينة غزة، وقرية بيت لاهيا مطلع العام الجاري 2014.

وتشن إسرائيل عملية عسكرية على غزة، منذ 7 يوليو/ تموز الجاري، تحت اسم "الجرف الصامد"، شملت غارات مكثفة على مناطق متفرقة من القطاع؛ تسببت بمقتل 222 فلسطينيا وإصابة 1670 آخرين بجراح متفاوتة، حتى الساعة 21: 00 "ت.غ"، حسب وزارة الصحة الفلسطينية





رسائل مقاومة

انشر عبر