شريط الأخبار

"أبو مرزوق" قدم تعديلات حماس على المبادرة المصرية للتهدئة

12:33 - 17 تشرين ثاني / يوليو 2014

غزة - وكالات - فلسطين اليوم


سلمت حركة حماس القيادة المصرية عدة تعديلات بخصوص مبادرة للتهدئة مع إسرائيل. وجهود دبلوماسية متواصلة في القاهرة للتوصل إلى تهدئة.

فقد سلم موسى أبو مرزوق، القيادي الثاني في حركة حماس، رد الحركة إلى مسؤولين مصريين التقاهم مساء الأربعاء في القاهرة. وتضمن الرد "التعديلات" التي تطالب بها حماس، وفق ما صرح القيادي في حركة فتح عزام الأحمد لوكالة فرانس برس.

وفي وقت سابق، أكد مسؤول في حماس في غزة أن الحركة أبلغت الأربعاء القاهرة بملاحظاتها بشأن مبادرة مصر للتهدئة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل في اليوم التاسع من الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة والتي أوقعت حتى الآن 223 شهيدا ونحو 1600 جريح. وقال غازي حمد مسؤول ملف الاتصال مع مصر لوكالة فرانس برس إن الحركة "ترفض المبادرة بشكلها الحالي".
وأكد مسؤول ملف المصالحة في حركة فتح عزام الأحمد أن "حماس تريد إضافة نقطتين أساسيتين لهذه المبادرة هما تفعيل تفاهمات 2012 (بين إسرائيل وحماس) التي تشمل فتح المعابر بين إسرائيل وقطاع غزة وحق الصيادين الفلسطينيين في الصيد حتى مسافة 12ميلا من شواطئ غزة" إضافة إلى ترتيبات تتعلق بالمناطق الحدودية بين القطاع وإسرائيل.
وقال إن حماس تطالب كذلك بان تنص المبادرة على |طلاق سراح 57 فلسطينيا كان تم الإفراج عنهم في إطار صفقة مبادلتهم في 2011 بالجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط ثم أعادت إسرائيل اعتقالهم مجددا. وقال الأحمد إن "الاتصالات مستمرة بين جميع الأطراف من اجل التوصل إلى وقف لإطلاق النار" مشيرا إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس التقى مساء الاربعاء الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي. ومن المقرر ان يجتمع عباس الخميس مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.
والتقى عباس بعيد وصوله إلى القاهرة بعد الظهر أبو مرزوق. وأشار غازي حمد إلى أن الملاحظات تتعلق بأن "المبادرة يجب أن تتضمن كلاما واضحا عن رفع الحصار كليا عن قطاع غزة بما في ذلك المعابر والإفراج عن الاسرى المحررين في صفقة شاليط (2011) الذين تم اعتقالهم في الضفة" الغربية. وأضاف إن "أطرافا أخرى مثل قطر وتركيا تقوم بتحركات إلى جانب مصر لأجل تحقيق التهدئة".

انشر عبر