شريط الأخبار

البرغوثي يدعو عباس للتوجه إلى غزة والمشاركة بمعركة الصمود

09:50 - 15 تشرين أول / يوليو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

دان القيادي في حركة "فتح"، الأسير مروان البرغوثي، اليوم الثلاثاء، من سجنه، العدوان الوحشي الإسرائيلي على قطاع غزة، مطالباً الرئيس الفلسطيني محمود عباس، والقيادة الفلسطينية "التوجه فوراً إلى قطاع غزة، لمشاركة شعبنا معركة الصمود والمقاومة ورفع الحصار وإعادة البناء في قطاع غزة".

ووجه البرغوثي، في بيان أصدره من معتقل "هداريم" حيث اعتقل قبل (12 عاماً) ويمضي حكماً بالسجن المؤبد خمس مرات متتالية و40 عاماً، "تحية الإجلال والإكبار لشهداء العدوان الوحشي الإسرائيلي، وإلى الشعب الفلسطيني، وإلى فصائل المقاومة التي يشدّ على أياديها وسواعدها"، من زنزانته وسط آلاف الأسرى والمناضلين. وطالب "بإنهاء الحصار الظالم عن قطاع غزة وفتح جميع المعابر، وفتح معبر رفح على مدار الساعة".

ودعا البرغوثي الأجهزة الأمنية الفلسطينية وقوات الأمن الوطني القيام بواجبها لحماية المواطنين في كافة أرجاء الوطن. وناشد الشعب الفلسطيني "بالتحرك الشعبي الشامل والخروج في مسيرات شعبية تنديداً بالعدوان الإسرائيلي ورفضاً للاحتلال".

كما دعا البرغوثي القيادة الفلسطينية إلى التوجه مجدداً إلى الأمم المتحدة والتصويت على عضوية دولة فلسطين والانضمام لكافة الاتفاقيات والمؤسسات الدولية، التي توفر الحماية لحقوق شعبنا وتعزز من صموده وفي مقدمتها المحكمة الجنائية الدولية.

ودان البرغوثي "العدوان الوحشي على شعبنا واعتباره عدواناً على كل فلسطين وشعبها وعلى العرب والمسلمين والأحرار في العالم". وقال "إن طريق الحرية والكرامة معبدة بالتضحيات، والشعوب لا تستسلم ولا تهزم ولا تتعايش مع الاحتلال".

وأضاف "شعبنا لديه مخزون نضالي لا ينضب، علينا أن نحول هذه التضحيات إلى انتصارات سياسية تقرّبنا من يوم الحرية والعودة والاستقلال، وعلى شعبنا توحيد الجهود لإنهاء الاحتلال وتجسيد الوحدة الوطنية التي قلنا مراراً إنها قانون الانتصار للشعوب المحتلة والمقهورة".

وختم البرغوثي قائلاً: "أقول لشعبنا الفلسطيني في كل أماكن تواجده لنا لقاء قريب، وهذه القضبان مثلها مثل الحصار والاضطهاد والاحتلال، إلى زوال".

انشر عبر