شريط الأخبار

الحاخام العسكري الأسبق: المقاومة ركعت دولة كاملة على ركبتيها

05:18 - 15 حزيران / يوليو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

هاجم الحاخام الأكبر الأسبق للجيش الإسرائيلي "أفيحاي رونتساكي" ظهر الثلاثاء قرار الكابينت الإسرائيلي بوقف إطلاق النار في قطاع غزة قائلاً إن المقاومة نجحت في تركيع دولة بأكملها على ركبتيها .

وقال الحاخام الذي يشغل حالياً منصب الحاخام الأكبر لمستوطنة إيتمار شرقي نابلس بأن الفصائل تستمد قوتها من روحها القتالية "فليس لديهم دبابات أو طائرات، ومع ذلك فقد ركعوا دولة كاملة على ركبتيها، دولة كاملة هربت للملاجئ، وقرار الكابينت يقوي الروح القتالية للمقاومة، وهذا هو تراثها الذي مكنها من هزيمة العدو الصهيوني ".

وأضاف " المقاومة لا يهمها كم قتلت صواريخها، بل الأهم الصورة المعنوية للإسرائيليين وهم هاربون للملاجئ ".

وتساءل الحاخام " لماذا نخاف من حماس، فهذه هي المرة الثانية التي نظهر وكأننا خائفون من المواجهة معها بعد أن قتل لنا 10 جنود في عملية الرصاص المصبوب من أصل 7 ألوية فلماذا نخاف من الدخول للقطاع والمس بعدونا " .

وقال إن هدم بيوت رجالات حماس لا يخيفهم فهم يأكلون الخبز والزيت وينامون في العراء، ولذلك فلا يمكن ردع حماس بهذه الطريقة ويجب ضرب البنى التحتية في القطاع .

 وختم الحاخام حديثه بالقول إن "إسرائيل" رهينة بيد حماس والمقاومة فهي تطلق النار وتوقفه وقتما تشاء ويضحكون علينا وفي وجوهنا، ويبدو لي بأننا نفكر بالهدوء أكثر من تفكيرنا بالنتائج فحماس آخذة في التعاظم من مواجهة لأخرى، كما أن "إسرائيل" لم تنجح حتى اليوم في تصفية أي من قياداتها في القطاع ".

 

انشر عبر