شريط الأخبار

أوائل توجيهي الضفة: نهدي نجاحنا لشهداء غزة ولمقاومتها

02:38 - 15 تموز / يوليو 2014

الضفة المحتلة - فلسطين اليوم

 


استقبلت الطالبة نور فضل حمدان نتيجتها بالثانوية العامة و حصولها على معدل 99.4% السادسة على الفرع الأدبي على مستوى فلسطين، وسط آثار اقتحام الإحتلال لمنزلها فجر اليوم.

نور، أبنه النائب الحمساوي فضل حمدان و الذي اعتقلته قوات الإحتلال فجر يوم النتائج خفت فرحتها التي انتظرتها طويلا وما يعنيها الآن أن تعلم العائلة مصير أبيها.

و بالنسبة لنور فإن الأهم من كونها نجحت أن يعلم أبيها بهذا النجاح، قالت:" لا أدري أن كان قد علم الأن سيكون في مرحلة التحقيق ولن يكون متاحا لديه معرفة ما يجري بالخراج من معلومات".

نور لديها حزن آخر كما تقول، فما يجري في القطاع يجعل فرحتها منقوصة:" لا أعرف بالضبط هل علينا الفرح أم الحزن، وكيف يمكن أن نفرح في ظل هذه الظروف.

نور، و التي تفكر في دراسة الترجمة في جامعة بيرزيت، أهدت نجاحها لوالدها و لشهداء غزة الذين قضوا خلال الفترة الأخيرة، وخاصة الأطفال وطلبة التوجيهي.

وفي مدينة طولكرم شمالا كانت أول كلمات الطالبة سارة وائل غانم الثالثة على الفرع العلمي على مستوى الوطن بمعدل 99.6 علمي، والأولى على على محافظة طولكرم، أولى كلماتها أهدي هذا التفوق لشهداء غزة.

وفي الخليل جنوبا خلا منزل الطالب الأول على مستوى الضفة و القطاع إبراهيم عوني راغب من أيه مظاهر للاحتفال، وقال:" كيف سنفرح فرحة كاملة و هناك في القطاع من يموت كل يوم".

إبراهيم والذي حصل على معدل 99.8% قضى وقته خلال الفترة الماضية بمتابعة المحطات التلفزيونية لمتابعة أخبار القطاع، وكان يتمنى أن تعلن النتائج في وقت أفضل من هذا الوقت.

وبحسب إبراهيم، و الذي يطمح إلى دراسة الهندسة، فإن الفرحة الكبرى وستكتمل فرحته بالنتائج بعد انتصار المقاومة في هذه الحرب.

وأهدى إبراهيم نجاحه و فرحته لكل أهالي القطاع و معاناتهم و أرواحهم و الشهداء و الأسرى منهم، و الأهم كما يقول " لأبطالها و مقاومتها".

انشر عبر