شريط الأخبار

ليبرمان و بينيت صوتا ضد المبادرة المصرية بشأن غزة

10:55 - 15 تشرين ثاني / يوليو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


قال الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" ، إن "وزير خارجية الاحتلال، أفيغدور ليبرمان، ووزير الاقتصاد نفتالي بنيت، صوتا في اجتماع المجلس الوزاري المصغر (كابينت) ضد الاقتراح المصري لوقف إطلاق النار".

وقرر المجلس الوزاري المصغر الإسرائيلي في اجتماع له صباح اليوم الثلاثاء، قبول المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار في غزة.

وفي تعقيب له على هذا القرر، قال رئيس الدائرة السياسية والأمنية في وزارة الحرب، عاموس جلعاد، لإذاعة جيش الاحتلال، إن"اتفاق وقف إطلاق النار يعني أنه على حماس أن توقف نشاطها العسكري فوق وتحت الأرض".

من جهته، اعتبر نائب وزير الحرب، داني دانون في تصريح للقناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، أن"وقف إطلاق النار تجاه حماس يعني تآكل قوة الردع ضد الحركات الفلسطينية".

وقال "لا يمكن لنا أن نوقف الحرب في هذه اللحظات مع حماس "، مشيراً إلى أن "غالبية حزب الليكود (الحاكم) يرفض وقف إطلاق النار في غزة".

الإذاعة العبرية العامة، التي قالت إنه لم يرد بعد تفاصيل أوفى حول التصويت الذي جرى في اجتماع المجلس الوزاري المصغر، أشارت إلى أن "وزراء الجناح الأكثر يمينية في الحكومة (لم تحددهم) كانوا قد تحفظوا علناً على فكرة اعتماد اتفاق لوقف إطلاق النار في الظرف الراهن".

وأعلنت مصر، في بيان لوزارة خارجيتها، أمس الإثنين، عن مبادرة لـ"وقف العدوان على الشعب الفلسطيني".

ومن بين بنود المبادرة، وقف "الأعمال العدائية بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية" بغزة، وفتح المعابر، على أن يبدأ تنفيذ تفاهمات التهدئة اعتباراً من الساعة 0التاسعة من صباح اليوم الثلاثاء.

انشر عبر