شريط الأخبار

آثار العدوان على الاقتصاد الفلسطيني: مليارات الدولارات خسائر الأسبوع الأول

10:48 - 15 كانون أول / يوليو 2014

غزة- متابعة - فلسطين اليوم


العدوان الثالث في أقل من ستة أعوام دمر مقومات الاقتصاد في غزة، والعدوان الحالي تجاوزت خسائره المباشرة وغير المباشرة حتى الآن مليارات الدولارات فيما يتوقع أن ترتفع الخسائر الاقتصادية مع استمراره.

فبين ما تبقّى من منزله ومصدر رزقه يبحث خالد أيوب عن بقايا حياة. فبين الركام تختفي مأساة أخرى تتمثل بتدمير مصدر الدخل للكثير ممن استهدفت منازلهم ومحالهم التجارية، في هذا المنزل دمرت مشاريع اقتصادية صغيرة كانت تعيل الأسر الغزية.

يقدر أيوب بـ125 ألف دولار قيمة الخسائر التي لحقت به بفعل تدمير منزله وإتلاف المحلات التجارة التي كانت متواجدة فيه.

أكثر من300 منزل ومنشأة تم تدميرها، إضافة إلى بعض المصانع والورش، فيما تسبب العدوان بتوقف عجلة الإنتاج في قطاع غزة، وزيادة الخسائر المادية التي تجاوزت مليارات الدولارات .

مفيد الحساينة وزير الأشغال في حكومة الوفاق يقدر حجم الخسائر المادية التي تسبب بها العدوان على قطاع غزة بحوالى 5 مليارات دولار.

أما مازن العجلة  المحاضر الإقتصادي في جامعة الأزهر فيرى أن هذه الحرب سوف تضيف إرهاقاً متزايداً إلى السكان وإلى القطاع الخاص وإلى الموازنة الفلسطينية لأن الحكومة الفلسطينية ستتحمل رواتب هؤلاء الشهداء ومصاريف معالجة الجرحى.

فعلاج الجرحى والتكفل بمصاريفهم إضافة إلى إعادة ترميم المنازل تعتبر أعباء جديدة تـضاف إلى الاقتصاد المثقل بالديون فيما يأتي العدوان في وقت لم يتعاف فيه الاقتصاد من آثار الحربين الماضيتين لتضاف هذه الحرب الثالثة إلى سلسلة التدمير الممنهج لمقومات الحياة في غزة.

 

انشر عبر