شريط الأخبار

ابراهيم البطش: ناجح بمرتبة شهيد

10:06 - 15 حزيران / يوليو 2014

غزة- خاص - فلسطين اليوم

كان ينتظر نجاحه في الثانوية العامة التي تقدم لها هذا العام، إلا أن الشهادة سبقته، وارتقى شهيداً في مجزرة دامية راح ضحيتها أكثر من 18 شهيداً من أفراد عائلته بالإضافة إلى 50 جريحاً في جريمة ارتكبتها طائرات الاحتلال الصهيوني خلال عدوانها المتواصل لليوم الثامن على التوالي على قطاع غزة.

ابراهيم البطش.. الطالب في الثانوية العامة عَلَى اسمه شهيداً قبل أن يعلن عن اسمه ضمن الناجحين في الثانوية العامة بمديرية شرق غزة، ليكتب بدمه نتيجته التي انتظرها طوال عام كامل.

وقبل الشهادة، كانت عائلة البطش على موعد مع الموت، عندما تفاجئوا أثناء خروجهم بشكل جماعي من مسجد الحرمين بحي التفاح شرق مدينة غزة بصاروخ تطلقه الطائرات الحربية باتجاههم مما أوقع العدد الكبير من الشهداء والجرحى .

ولم تكتف طائرات الاحتلال بذلك، بل تابعت طائرات الاحتلال إطلاق مزيد من الصواريخ على منازل العائلة القريبة من المكان مما أوقع العدد الأكبر من الضحايا لا سيما الاطفال والنساء.

انشر عبر