شريط الأخبار

التشريعي الفلسطيني يطالب وزراء الخارجية العرب بمواقف عملية

06:46 - 14 حزيران / يوليو 2014

غزة - فلسطين اليوم

طالبت رئاسة المجلس التشريعي الفلسطيني اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي سيعقد اليوم(الاثنين (14|7) في القاهرة لبحث العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، باتخاذ موقف حاسم لنصرة أهل قطاع غزة، وعدم الاكتفاء بعبارات الشجب والاستنكار والتنديد بالعدوان.


وأكدت رئاسة المجلس التشريعي في بيان لها أن الشعب الفلسطيني ليس بحاجة لمزيد من عبارات الشجب والاستنكار، في ظل ممارسة الاحتلال الإسرائيلي المجازر بحق المدنيين في قطاع غزة، وقصفه البيوت على سكانيها، وقتل عائلات كاملة بأطفالها ونسائها، بل آن الأوان أن يتخذ العرب مواقف حاسمة بالأفعال وليس بالأقوال لوقف هذا العدوان المجرم.


وثمنت الرئاسة موقف رئيس البرلمان العربي السيد أحمد بن محمد الجروان المندد بالعدوان، ودعت كافة البرلمانات العربية والإسلامية أن تتخذ مواقف مشابهة، علماً بأن لجنة البرلمان العربي سوف تجتمع الأربعاء المقبل لمناقشة العدوان الإسرائيلي الهمجي على قطاع غزة، وأكدت الرئاسة على وجوب نصرة الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لمجازر متواصلة بحقه بعد سنين طويلة من الحصار والمعاناة.


وفي سياق آخر نددت رئاسة التشريعي بشدة بموقف سفير فلسطين في مجلس حقوق الإنسان إبراهيم خريشة حول اعتباره لصواريخ المقاومة الفلسطينية التي تستهدف إسرائيل بأنها جريمة ضد الإنسانية، منوهة إلى أن خريشة تجاهل المجازر التي تقع بحق المدنيين الفلسطينيين خلال الأيام الماضية، وساوى بين الجلاد والضحية.


واعتبرت أن هذا الموقف لا يمثل الشعب الفلسطيني، ولا ينبغي أن يصدر ممن يتحدثون باسم فلسطين في المحافل الدولية.
وشددت أن المقاومة ضد الاحتلال هي حق طبيعي كفلته المواثيق الدولية، ولا يمكن أن يقف الشعب الفلسطيني صامتاً أمام المجازر الوحشية التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحقه بأي حال من الأحوال.


ويتعرض قطاع غزة ومنذ فجر الثلاثاء (8|7) لعملية عسكرية إسرائيلية كبيرة، وذلك بشن آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، حيث استشهد جراء ذلك 176 فلسطينيا وأصيب المئات من الفلسطينيين، وتم تدمير مئات المنازل، وارتكاب مجازر بالجملة.


انشر عبر