شريط الأخبار

طالبت بإقالته.. الجهاد: خريشة يتجاهل المجازر الصهيونية بحق الأطفال والنساء

03:08 - 14 حزيران / يوليو 2014

غزة- متابعة - فلسطين اليوم

أكد المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي الأستاذ يوسف الحساينة، أن المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة تدافع عن كرامة وعزة أبناء شعبنا الذي يتعرض لعمليات القصف الممنهجة من قبل الاحتلال الصهيوني التي تطال الأطفال والنساء والشيوخ في مشاهد دموية لم تحدث إلا في القرون الوسطى .

وشدد الحساينة في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية، أن الشعب الفلسطيني يتعرض لجرائم إبادة جماعية لكنه رغم ذلك يحتضن المقاومة بكل مكوناتها لأنها تدافع عن عزته وكرامته.

ورداً على ما تحدث به سفير فلسطين في مجلس حقوق الانسان ابراهيم خريشة من أن أي صاروخ تطلقه المقاومة الفلسطينية على "إسرائيل" هو جريمة ضد الإنسانية، قال الحساينة: "من العار على السلطة الفلسطينية وحركة فتح أن تُبقي هذا الشخص في منصب السفير وهو يتجاهل الجرائم الإسرائيلية بحق أبناء شعبنا ضد الاطفال والنساء والشيوخ".

وأضاف: "على مدار تاريخ الاحتلال لفلسطيني هناك جرائم ارتكبتها "إسرائيل" ضد الإنسانية واخترقت فيها الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان، لم ننسى بعد جريمة الفتى محمد أبو خضير الذي أحرق وهو حي، كما أن الاحتلال أرتكب جريمة قبل يومين لعائلة البطش وراح ضحيتها 18 مواطناً كيف لهذا الشخص أن ينسى هذه الجرائم ويتحدث عن صواريخ المقاومة بأنها غير إنسانية".

وطالب المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي، السلطة الفلسطينية وحركة فتح بإقالة هذا الشخص لأنه يتجاهل تضحيات شعبنا الفلسطيني ويتجاهل الجرائم الإسرائيلية بحق أطفالنا ونسائنا وشيخونا".

وقال:" أدعو خريشة لقراءة مواثيق الأمم المتحدة بعناية فائقة والمواثيق الدولية التي تحدثت عن أحقية الشعب الفلسطيني للاحتلال الإسرائيلي بكافة الطرق المشروعة بما فيها الكفاح المسلح".

وفيما يتعلق بالعدوان المستمر على قطاع غزة ودور المقاومة قال: "المقاومة وعلى رأسها سرايا القدس التي أدارت معركة البنيان المرصوص على مدار الأيام الماضي بكل حنكة وهدوء واستقرار وثبات لديها الكثير مما تُخفيه وما أظهرته المقاومة من طائرات استطلاع تجوب سماء الأراضي المحتلة هو تحول جديد في إدارة المعركة.

وأوضح أن قدرة المقاومة على إدارة المعركة يدلل على أن ما في جعبتها ما زال الكثير من المفاجئات للعدو الصهيوني، وهذا ما تحدث به الأمين العام للحركة الدكتور رمضان عبد الله شلح.

انشر عبر