شريط الأخبار

النخالة: المقاومة ستبني كل بيت دمره الإحتلال ويجب أن تدفع إسرائيل ثمن عدوانها

11:43 - 13 تموز / يوليو 2014

غزة - فلسطين اليوم

قال نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الحاج زياد النخالة إن "اتفاق التهدئة عام 2012م أصبح خلفنا فالمقاومة في وضعية أفضل ونحن في مرحلة متقدمة و نقصف كافة المدن الصهيونية، إسرائيل بدأت تصرخ من اليوم الأول وهي في مأزق كبير وتريد التوصل إلى تهدئة معينة ولا شيء واضح ومحدد حول التهدئة حتى الآن".

وأضاف النخالة في لقاء خاص على فضائية الميادين:"شرط المقاومة الأساسي لوقف ضرباتها والقبول بتهدئة أن ينتهي حصار قطاع غزة وهذا شرط أساسي".

وتابع:"أن مصر لها الدور الأول بأن تقود عملية الحوار والتهدئة وهي تمتلك كل الأوراق لذلك ". مصر لم تقم بدورها المطلوب لوقف العدوان على غزة (..) لن نذهب في الحوار بعيداً عن مصر وهي أساسية ومفتاح إنهاء الحصار على غزة"

وأشار أن صواريخ المقاومة غيرت المعادلة،" قدرة المقاومة في الميدان هي التي سترسم طبيعة الاتفاق القادم (..)المقاتلون في الميدان هم من سيرسمون المرحلة المقبلة".

 ولفت أنه يجب على إسرائيل أن تدفع ثمن عدوانها على فلسطين، مشيراً أن المقاومة الفلسطينية يتبني كل بيت دمره الإحتلال الإسرائيلي خلال عدوانه.

 

 

 

 

انشر عبر