شريط الأخبار

الشرطة تدعو المواطنين لعدم التعاطئ مع الشائعات والتواصل معها

06:15 - 13 حزيران / يوليو 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكدت الشرطة الفلسطينية أن قادة جهاز الشرطة على رأس عملهم ويواصلون القيام بمهامهم ، محملةً الاحتلال مسئولية المساس بهم أو بعناصر الشرطة.

وشدد الناطق باسم الشرطة الفلسطينية المقدم أيمن البطنيجي خلال مؤتمر صحفي ،الأحد، على أن جهاز الشرطة بكافة إداراته ما زالت على رأس عملها في ظل العدوان الإسرائيلي الغاشم على شعبنا ، مشيراً إلى أنها تعمل على مدار الساعة لتأمين الجبهة الداخلية وتنظيم الأمور الحياتية اليومية لشعبنا والانتشار في الشوارع والمفترقات وحماية المؤسسات العامة، والأسواق لتنظيم الحركة وحياة الناس ".

وبيّن أن عناصر الشرطة منتشرة في الشوارع والأماكن العامة ، مشيرةً إلى أن استهدافهم يمثل جريمة مخالفة للقانون الدولي والإنساني.

وقال:" منذ بدء العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة كانت الشرطة الفلسطينية أفراداً ومقرات هدفاً لطائرات الاحتلال الصهيوني والتي كان آخرها استهداف مقر قيادة الشرطة في الجوازات وسط مدينة غزة واستهداف قائد جهاز الشرطة اللواء تيسير البطش والمجزرة التي ارتكبها الاحتلال بحق عائلته راح ضحيتها 18 شهيداً وعشرات الاصابات ".

 واستنكر البطنيجي استهداف الاحتلال الصهيوني أمس السبت مدير عام الشرطة اللواء تيسير البطش والذى كان على رأس عمله والمقدم علاء البطش مدير شرطة الشجاعية اللذان أصيبا في مجزرة بشعة ارتكبت بحق العائلة.

 وطالب كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية بإدانة جريمة استهداف جهاز الشرطة، والتحرك العاجل لتوفير الحماية للجهاز لمواصلة مهامه في تسيير الحياة المدنية لشعبنا في قطاع غزة.

وطمأن البطنيجي أبناء الشعب الفلسطيني أن جهازه سيواصل القيام بمهامه للحفاظ على الأمن والاستقرار وسيبقى إلى جانبهم رغم الاستهداف، ولن يتراجع عن ذلك مهما كانت التضحيات.

ودعا أبناء شعبنا إلى عدم التعاطي مع الشائعات التي يعمل على بثها الاحتلال الإسرائيلي لضرب الجبهة الداخلية، والتواصل مع الشرطة في حالة أي طارئ على الرقم المجاني 100.

وقال:" قيادة الشرطة تحيي أبناءها وجنودها في الميدان، الذين يعملون تحت هدير الطائرات وقصف المدافع، ويضحون بأنفسهم لخدمة شعبهم، بالرغم من عدم تلقيهم رواتبهم للشهر الثالث على التوالي وأثبتوا كما كل مرة أنهم رجال على قدر التحدي والمسئولية"

انشر عبر